الحلقه السابعه من مسلسل زلزال

الحلقه السابعه من مسلسل زلزال بطولة(محمد رمضان)، بدأت الحلقة بمشهد الراقصة وهي تطلب من الصبي (سمسم)، ان يتزوج منها،ولكنه يرفض قائلا لها انها متزوجة الأستاذ فطين،ولكنها تقول له انه طلقها ثلاث طلقات وتريد محلل لكي تعود اليه،وعرضت عليه مبلغ من المال،ولكنه رفض.

الحلقه السابعه من مسلسل زلزال

  • وجاء المشهد التالي مع زلزال وهو جالس مع أمل ابنة خليل في بيت استاذ الشعر(زهدي)،وحدث بينهم مشادة كلامية بسبب الأرض، قائلا لها انه لن يترك ارض ابية،وهي قائلة له ان ابيها ليس حرامي وان حربي لم يدفع اقساط الارض، وانتهى كلامهم بأن بينهم المحكمة وانه سوف يخسرها ايًا كان حكم المحكمة.
  • ثم جاء صبى الراقصة(سمسم) وهو يحكي لصاحبه ما حدث مع الراقصه وعرضها له بالزواج، وحاول صديقه اقناعه ولكن اصر علي رفضت.
  • ثم جاء الاستاذ زهدي وهو يلعب الطاولة مع عم غبريال، ويسألة عن زلزال،فأخبرة أنه ذهب ليحضر جلسة المحكمة بخصوص الأرض، وهناك كان زلزال مع كراوية المحامي الخاص به في المحكمة، وتم تأجيل القضية بناًء على طلب محامي خليل.

أحداث الحلقه السابعه من مسلسل زلزال

  • ثم جاء خليل وهو جالس مع المحامي يتناقشون في صفة الأرض الجديدة والتي مساحتها 5000 متر ويعطي المحامي خليل العقد الذي، مضى عليه اشخاص وهمية، ويعطي خليل للمحامي نسبتة من الصفقة،وكان زلزال يجلس مع المحامي والاستاذ زهدي، وطلب المحامي المال من زلزال ولكن الأستاذ زهدي قال له ان المال لن يكون الا في اخر القضية.
  • وذهب سمسم صبي الراقصه، الي الراقصة موافقا على عرض الزواج،وكان هناك فطين زوجها السابق وأعطاه المال المطلوب، وتواجد زلزال في موقف السيارات وكان يأكل من على عربة الفول وأخذت صفية تتحدث معه وسألته عن اسمه ودراسته، وسألته عن امل ولكنه اخبرها انه لم يعد له علاقة بها.
  • وتزوج سمسم من الراقصة، وذهب زلزال الي الجامعة ليرى نتيجتة ووجد أنه نجح بتقدير جيد جدا، وامل ابنة خليل نجحت بمجموع 75%، وفاتحها خليل انه يريد ان يزوجها.
  • وجاء كراوية المحامي الي زلزال في قهوة عم غبريال واخبره ان القضية تؤجل ولا يلزم حضورة فثار زلزال وطلب من المحامي التصرف،وان يطلب شهادة عبد البصير، وعم متولي، والحاجة لمياء زوجة خليل للشهادة.
  • ولكن عم غبريال قال إن هذا دون جدوى لأن هذان الرجلان يعملان عند خليل، والثانية زوجته ،فكيف يشهدون ضده، وطردت الراقصة فطين،وطلبت من سمسم ان يكون مدير الفرقة، لان فطين سرقها،وعندما رفض قالت له ان الامر منتهي وان هذا قرارها،وجاء المحامي خليل، واخبره ان المحكمة طلبت الحاجة لميا، وعبد البصير ومتولي للشهادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل