قصة ام سيف وماهي جنسيتها من خلال قناتها على اليوتيوب

كتابة: LSG-alraih - تاريخ الكتابة : 19 أغسطس 2012 5:17 م - آخر تحديث : 21 فبراير 2021 , 17:17
قصة ام سيف وماهي جنسيتها من خلال قناتها على اليوتيوب

قصة ام سيف و اشارة اليد الخاصة بها وكذلك حقيقة مقتل وفاة ام سيف التي تحدثت بها بعض مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بعد ظهورها بالفيديو الاخير كما تحدثت من خلال مقطع فيديو ظهرت به تتحدث عن ذلك.

الكثير من النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي قاموا بتحليل المقطع والصور من صور ام سيف والذي تعيش في تركيا وهي سورية الجنسية, وقام الكثيرون بالعديد من التحليلات حول قصة الفيديو الذي قامت بنشرة مؤخراً ليلقى صدى واسع في الوسط العربي.

قصة ام سيف

Om sayf
ام سيف

ام سيف هي سورية الجنسية تعيش في تركيا وكانت قبل اكثر من عامين بفتح قناة خاصة بها على اليوتيوب وكانت هناك بعض الفيديوهات الخاصة بها والتي تنزلها من خلال قناتها وتشاركها مع زميلاتها وأصدقاءها لتشتهر خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير.

وتقدم محتوى ترفيهي من خلال قناتها وتحظى القناة بملايين المتابعين والذين يهتمون بشكل كبير مع المحتوى التي تقدمه سواء كان ترفيهي حول لعبة ببجي الذي تقوم بإطلاق فيديوهات خاصة بها من خلال القناة تتحدث عن المغامرات واللعبة التي تقوم بها.

وظهرت في فيديو يوم امس نشرته على قناتها تتحدث بأنها سوف تتوقف عن إنزال الفيديوهات الخاصة بها وهي سعيدة للأيام التي قضتها مع متابعيها خلال تلك السنوات الإثنين الماضية وتمنت للجميع التوفيق.

تعنيف ام سيف

ومن خلال الفيديو والتي تحدثت في المقطع الأخير عن حديثها وإخباريها للجميع بأنها تريد ان تتحدث للجميع بشيء واحد ومن ثم توقفت وعملت إشارة تبين ان تلك الإشارة تعني التعنيف المنزلي وانها في خطر, وهو ماجعل الكثيرون يطالبون بإنقاذها من التعنيف والتعذيب التي تعيشه.

وبعد نزول الفيديو قام الكثيرون بتحليل الفيديو وأظهروا العديد من الصور واللقطات التي تبين بالتعذيب التي تتعرض له والتعنيف والعذاب الجسدي كما نشره الكثيرون وذلك من خلال ظهور كدمات جوار الشفتين وكذلك تحت كاحل اليد.

مقتل ام سيف

طالب الجميع من الجهات المعنية بالقدوم والبحث عن مكان تواجد ام سيف وذلك لتبيين معنى الإشارة التي قامت بوضعها كا رسالة للجميع مطالبة المساعدة من الجميع وهو الأمر الواضع من خلال المقطع الأخير في الفيديو الذي لم يتجاوز 30 ثانية.

ويخشى المتابعين من وفاة ام سيف بسبب التعذيب التي تتعرض له مطالبين الجهات في تركيا القيام بواجبها وإنقاذ اليوتيوبر السورية التي تعيش في تركيا من التعذيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *