تطبيق فرجت ماهي حقيقه المديرية العامة للسجون

تطبيق فرجت من التطبيقات المتواجدة على الأندرويد والذي يتحدث عن تقديم خدمات إنسانية ويحمل الإسم نفس إسم خدمت فرجت المعروف في المملكة العربية السعودية في الأعمال الخيرية.

تحميل تطبيق فرجت يخرج العديد من المهندسين والتقنيين وكذلك المملكة عن صمته ويتحدث عن ذلك التطبيق المزيف والغير رسمي وأن ذلك التطبيق ليس له أي علاقة بخدمة فرجت المعروف في المملكة العربية السعودية.

تطبيق فرجت

تطبيق فرجت ماهي حقيقته المديرية العامة للسجون

برنامج فرجت من التطبيقات التي تم برمجتها قبل شهر رمضان المبارك 1441 وتم تحميلها عبر منصة قوقل اندرويد وهو من التطبيقات الجديدة والمداراة من ألمانيا لأشخاص يحاولون استخدام التطبيق لأعمال خاصة تسويقية وليس له اي علاقة بالخدمة في المملكة العربية السعودية.

وكانت هناك حملة كبيرة توعوية من إستخدام ذلك البرنامج وكذلك تطبيقات اخرى تحمل نفس الإسم او من التطبيقات الغير معروفة والغير رسمية من الإستخدام تجنباً لأي أعمال احتيال أو سحب معلومات خاصة بالمستخدم.

ماهو فرجت تطبيق

أطلقت منصة أبشر بالتعاون مع المديرية العامة للسجون ووزارة العدل خدمة “فرجت” التي تتيح لمستخدمي أبشر أفراد (المواطنين والمقيمين) مساعدة السجناء للإفراج عنهم من خلال الاطلاع على بيانات محددة للسجين تتضمن بيانات السداد و المبالغ المطالبين بها لتيسير الإفراج عنهم.

و سيتمكن مستخدمو أبشر من خلال خدمة “فرجت” التعرف على السجناء المعسرين من خلال إدخال بعض البيانات التي تخص السجين مثل:  السجن، والجنسية، والجنس، والحالة الاجتماعية، وتاريخ دخول السجن (مدة التواجد بالسجن)، ومبلغ المديونية، والعمر.

وستوفر خدمة “فرجت” لفاعلي الخير وسيلة إلكترونية مباشرة للاطلاع على قضايا السجناء المعسرين وتسديد مديونياتهم ليخرجوا من السجن فور سدادها، إضافة إلى كون هذه الخدمة ستصبح نافذة أملٍ لكثير من السجناء المعسرين والمحكوم عليهم في قضايا مالية حقوقية اضطرتهم ظروف اعسارهم للمكوث في السجن لفتراتٍ طويلة لحين الوفاء بهذه المطالبات المالية وأدائها لأصحابها.

حذف فرجت تطبيق

وبعد تقديم طلبات إلى قوقل ومتجر قوقل بإزالة التطبيق وفحص التطبيق من جديد قامت إدارة متجر أندرويد إلى القيام بإزالة التطبيق و حذفه من المتجر.

وتبين بعد الفحص أن هناك نسخة مزورة من فرجت تطبيق هو تطبيق وهمي يقوم عليه قراصنة وأشخاص محتالون في ألمانيا، وهم يحملون الجنسيات العربية، ويسعون من خلال التطبيق للحصول على أكبر قدر من البيانات لتنفيذ عمليات السرقة والاحتيال الالكتروني وجمع التبرعات.

وكان رابط المتجر الخاص بالتطبيق قد تم ازالته وظهور رسالة “عذرًا، لم يتم العثور على عنوان URL المطلوب على هذا الخادم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل