دعاء السفر ادعية قصيرة للمسافر

دعاء السفر كان الرسول (صل الله عليه وسلم) يقول دعاء لمعظم الأعمال اليومية، فوصانا بأذكار الاستيقاظ، وأذكار الصباح، وأذكار المساء، وأذكار أخرى كثيرة، وتلك الأذكار هي ما تحفظنا من كل شر قد يحدث من الأنس والجن، وتعتبر كدعاء لله عز وجل بحفظنا من كل سوء، والقيام بالسفر هو آمر طبيعي يحدث لأي شخص، ونحتاج فيه لحفظ الله ورعايته لنا، لذلك هناك بعض الأدعية التي تقال في وقت السفر ليحفظنا الله عز وجل بها، وسوف نذكر في هذا المقال دعاء السفر، والوصايا النبوية التي كان يقوم بها الرسول في حياته ونصح بها أمته.

دعاء السفر

  • السفر يدخل فيه ركوب السفينة أو الطائرة أو السيارة، فأي وسيلة نركبها تحتاج أن نطلب بها رعاية الله، فيمكن للشخص المسافر أن يدعوا لنفسه في طريق السفر وذلك يكون بقول أدعية معينة، ويمكن أن يقوم المقيم بقول الأدعية للشخص المسافر بظهر الغيب.
  • موصى بدعاء نبدأه بالتكبير ثلاثة مرات، ثم نقوم اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وذلك ما ورد عن النبي (صل الله عليه وسلم) ، ويمكن قول دعاء اللهم إني أعوذ بك من وعناء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال وفي الأهل، لحفظ العائلة وكل الممتلكات في السفر.
 دعاء السفر
دعاء السفر

أدعية السفر الموصى بها

  • يمكن للمقيم أن يدعي للمسافر بعض الأدعية، والدعاء الذي وصى بها النبي استودعك الله، واستودع الله أمانتك ودينك وخواتيم عملك، والدعاء للعائلة المسافرة استودع الله دينكم وخواتيم أعمالكم وأمانتكم، واستودعك الله وهو الذي لا تضيع ودائعه عز وجل.
  • كان الرسول (صل الله عليه وسلم) في حياته يدعي للمسافر بثلاثة أدعية، وهي تيسير الخير له في أي مكان، وزيادة التقوى، ومغفرة ذنبه، وذلك ما روى عنه من الترمذي، مع مراعاة أن يقوم المسافر بقول أذكار الصبح والمساء والركوب أثناء رحلة سفره.
دعاء السفر
دعاء السفر

الوصايا النبوية للمسافرين

  • هناك بعض التعليمات التي ذكرتها الشريعة الإسلامية قبل السفر، فيلزم على المسافر استحضار النية أولاً، وتذكر أن الأعمال الصالحة هي التي ستنفعنا في دار البقاء، فقبل السفر يلزم معرفة السبب الأساسي للسفر إذا كان عمل صالح أو فاسد يغضب الله عز وجل، فإذا كان العمل طاعة لله فيؤجر عليه المسافر، وإذا كان معصية فيجب عليه الامتناع عن السفر في الحال، فإذا نظر الله له نظرة غضب لا يحل به الخير أبداً.
  • يفضل قيام المسافر باستخارة قبل السفر، فهي الصلاة التي أوصانا بها النبي (صل الله عليه وسلم) قبل القيام بأي عمل دنيوي، وهي تصلي ركعتين فقط، وبعد التسليم على سجادة الصلاة يقال دعاء الاستخارة ( اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خيراً لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فيسره لي ثم بارك لي فيه، وان كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، وقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به) ويفضل بعض الدعاء قول الصلاة الإبراهيمية.
  • بعد صلاة الاستخارة قد يرى الشخص رؤية إذا كان أمر السفر خير له أو شر، ويمكن أن يفتح طريق السفر بوجهه ويشعر بالراحة، وفي هذه الحالة يتوكل على الله ويسافر في رعاية الله، أما إذا شعر بالشر في هذه السفرية، فيكون ذلك شر له ويكون الأفضل له أن يلغيها تماماً، وأعنا الله وإياكم علي طاعته في كل الأمور الدنيوية.

 

موضوع مميز :    دعاء الفرج التيسير والهم والرزق ورفع الكرب

قد ذكرنا في هذا المقال دعاء السفر الذي يلزم على كل مسلم قوله قبل السفر لأي مكان قريب أو بعيد، فحفظ الله لنا ورعايته هو ما يحفظنا من كل شرور الإنس والجن، وذلك ما أوصانا به رسولنا الحبيب سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم) .

 


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق