سبب تأجيل الدراسة في السعودية 1442 عبر منصة مدرستي

✍️ : فريق الصفحة العربية - تاريخ التحديث: 6 سبتمبر 2020

تأجيل الدراسة في السعودية 1442 من خلال منصة مدرستي وهي المنصة التعليمية الوحيدة والتي يمكن للطلاب والطالبات الدخول عبر الفصول الافتراضية عبر الإنترنت وحضور الدروس والدوام للمدرسين والحضور للطلاب.

بعد الخوض في تسجيل الدخول في منصة مدرستي من خلال المنصة عبر الإنترنت تطبيق منصتي والذي كان هناك العديد من الأخطاء من خلال المنصة وكذلك التأخير وعدم المواظبة من خلال الطلاب والمدرسين بسبب الجائحة الكبيرة فيروس كورونا.

وسوف نضع لكم عبر موقعنا الصفحة العربية الأسباب التي أدت إلى فشل الدراسة عن بعد كما تحدث بذلك وزير التعليم السعودي حول تأجيل التعليم والدراسة في السعودية للسنة 1442 من خلال التعليم عن بعد.

سبب تأجيل الدراسة في السعودية

* تجربة “الدراسة عن بُعْد” التي حاولت اللجوء إليها (وزارة التعليم) أثبتت فشلها في التّرم الدراسي المنصرم؛ الذي أمَرَّتْهُ هكذا مرور الكرام بمنح شهادات النجاح والتفوق المجانية لجميع التلاميذ، والبدايات مع تلك التجربة في هذا العام تبدو أيضاً غير مبشرة لا تقنياً ولا تطبيقاً على أرض الواقع!.

سبب تأجيل الدراسة في السعودية 1442 عبر منصة مدرستي

اقراء ايضاً : التسجيل في منصة مدرستي

 

* ثمّ إنّ (الدراسة عن بُعد) في “التعليم العام، ولا سيما في المرحلة الابتدائية غير فاعلة، وتأكيداً على ذلك أن الدول الكبرى والأكثر تطوراً في مجال التقنية كـ(اليابان والصين وكوريا، ومعها الدول الأوربية) لم تؤمن بها ولم تطبقها؛ ولذا فقد أكملت أو ستكمل ما فات طلابها من الأيام الدراسية بسبب (جائحة كورونا) حضورياً في المدارس مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

* لذا وحرصاً على (تعليم حقيقي لأبنائنا، خاصة في التعليم العام) أقترح تأجيل الدراسة بحيث يبدأ الفصل الأول منتصف شهر جمادى الأول، على أن تكون الاختبارات نهاية شعبان، ثم يبدأ الفصل الثاني بعد عيد الفطر مباشرة، وتكون اختباراته أول محرم 1443هـ، على أن تتخلله إجازة قصيرة للحج وعيد الأضحى.

متى يبدأ الترم الثاني عبر منصة مدرستي

اما حول الترم الثاني متى يبدا فسيكون بعد عيد الفطر 1442 هجرية تبدأ الإختبارات النهائية للفصل الدراسي الثاني بعد عيد الأضحى المبارك للسنة في شهر محرم للسنة الهجرية الجديدة القادمة 1443 هجرية.

وبهذا فهناك العديد من الترتيبات التي تقوم بها الوزارة حرصاً على تعليم الطلاب والطالبات والمحافظة على سلامتهم من الإصابة بأي فيروس او اي مكروه وهو ماتقوم به حالياً من دراسات وترتيبات للقيام بذلك.

13 مشاهدة