نضال الاحمدية انستقرام تويتر سناب من هي Nidal Al’ahmadia تسيء للسعودية

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 12 أغسطس 2021 6:47 م - آخر تحديث : 14 أغسطس 2021 , 12:43

نضال الاحمدية انستقرام تويتر سناب من هي Nidal Al’ahmadia الإعلامية اللبنانية حيث سوف نتعرف على بعض المعلومات الخاصة والعامة حولها عبر موقعنا الصفحة العربية خلال هذه السطور من مقالنا اليوم الخميس 12 اغسطس 2021 والتعرف على ديانة وكذلك زوج نضال الأحمديه.

ورتفع هاشتاق اليوم في ليلة الجمعة حول حقيقة اساءة الإعلامية اللبنانية نضال الاحمديه للسعودية من خلال تغريدة مزوره كما اشارة من خلال حسابها على تويتر بالحديث عن تزوير إحدى تغريداتها ونشرها وقيامها بالإساءة إلى المملكة العربية السعودية وهو ماتم نفيه من قبلها بعد ساعه من إنتشار الخبر.

نضال الاحمديه تسيء للسعودية

شارك الكثيرون من رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور لتغريدة زعم فيها الكثيرون أنها لحساب الإعلامية اللبنانية نضال الأحمديه وفيها كلمات تسيء إلى شعب المملكة العربية السعودية وتصفهم با الغنم من خلال منشورها.

وبعد رواج تلك الصور والتغريده المصوره خرجت الإعلامية بتصريح من خلال حسابها الرسمي على تويتر بالحديث عن قيام اشخاص بالإستياط في الماء العكر لتشويه سمعتها من خلال تزوير ودبلجة من خلال برامج التصميم فتوشوب وغيرها ونشر تغريده مصوره تتضمن الإساءة إلى شعب المملكة العربية السعودية.

وأوضحت أن تلك الصورة والتغريده مزوره وليست حقيقيه وهو الأمر الذي تفاعل الكثيرون معها ومع تغريدتها وشكروها على التوضيح, وطالبوا بالتحقق من المصادر الموثوقة وعدم الإنجرار خلف الشائعات وتشويه الشخصيات.

نضال الاحمدية انستقرام تويتر سناب من هي Nidal Al'ahmadia تسيء للسعودية
الإعلامية نضال الاحمديه

من هي نضال الاحمدية

نضال الأحمدية: صحفية وإعلامية لبنانية من مواليد الكويت، وهي حالياً تمتلك مجلة باسم الجرس, وولدت الإعلامية في تاريخ ومكان الميلاد: 9 سبتمبر 1963 (العمر 57 سنة)، الكويت‎ ولها العديد من الأعمال الصحفية. [1]wikipedia نضال الاحمديه تاريخ تحديث الرابط 14 اغسطس 2021

عُرف اسم نضال الأحمدية لأول مرة في سن ال 16 عشر حين تفوقت على 7,000 مشترك ومشتركة تباروا على الميدالية الذهبية في برنامج استديو الفن عن فئة التقديم وفازت الأحمدية بالميدالية الذهبية لكنها انصرفت عن الشاشة لتذهب إلى العمل السياسي في الصحافة والحزب وكانت أولى مقابلاتها حواراً مع (سلطان الأطرش)، في حين لم يستطع كبار الصحافيين آنذاك أن يحاوروه. كانت ميول نضال في الأساس تتجه للسياسة، لكن جين قتلوا ثلاثة من الصحافيين زملائها وقتلوا والدها وحين أدركت أن السياسة طريق وعرة ومحفوفة بالمخاطر، اتجهت نحو الصحافة الفنية بالرغم من قولها بأن الفن والصحافة الفنية طريق ليس بالسهل، ولكنه يبقى أقل خطورة من طريق السياسة، فعملت في مؤسسات كثيرة دون أن تكون موظفة وأسست مجلتها الجرس، وحصلت نضال على الطلاق من زوجها الدكتور وليد مطر بعد انتظار 18 عاماً رفض خلالها أن يطلقها.

محاولة مقتل نضال الاحمديه

كانت بتاريخ 2002/7/24 حين اتهمت طليق إحدى الفنانات اللبنانيات بدون تقديم أي دليل بمحاولة قتلها أمام بيتها، ونتج عن محاولة اغتيالها العديد من الأضرار المادية والمعنوية لها، إذ أسفر عن ذلك حدوث ارتجاجات في الأذن الوسطى لنضال وسقوط أسنانها الأمامية وجروح عميقة بالرأس أدت لخياطة 75.5 قطبة برأسها وهذا بالإضافة للعديد من الإصابات الأخرى.

المراجع[+]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *