وزراة الموارد المائية في مصر تؤكد على ضرورة حل مشكل السد الرئيسي

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 23 سبتمبر 2014 1:52 م -

الصفحة العربية – قال الوزارة في مصر في الري والموارد المائية الاثنين ان تبنى وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا للمعايير والشروط التي بموجبها سيتم تشكيل شركة عالمية للاستشارات لإجراء الدراستين الذي أوصت به لجنة الخبراء مايو 2013.

وستقوم اللجنة، التي من المقرر أن اللجوء إلى شركات استشارية دولية، بإعداد دراسة مفصلة عن تأثير السد على تدفق مياه النيل وكذلك آثار المشروع البيئية والاقتصادية والاجتماعية في مصر والسودان. ينبغي أن نستنتج تقريرها في غضون ستة أشهر، بحلول مارس، ونتائجه أن تكون ملزمة للجميع.

وقد القى إثيوبيا بعض الدراسات على سلامة السد الرئيسي وكذلك تصاميم في السد التكميلي، التي لم تتلق مصر كجزء من قبل لجنة دولية في الخبراء العمل “، ونقلت وكالة الشرق الاوسط التي تديرها الدولة الوزارة.

وأضافت الوزارة وعد وزير الري الإثيوبي أليمايهو تيجينو لتقديم بقية الدراسات خلال الاجتماع القادم للجنة.

حسام المغازي، وزير الري في مصر، ودعا نظرائه الاثيوبية والسودانية للمشاركة في الاجتماع القادم للجنة المقرر عقده في القاهرة في 20 أكتوبر و21. الوزيران قبلت دعوته.

توترت العلاقات المصرية الإثيوبية بعد أن أعلنت إثيوبيا مايو 2013 أنه سيتم تحويل مجرى النيل الأزرق، لبناء سد توليد الطاقة الكهرمائية.

ترى مصر أن السد يؤثر سلبا حصتها من مياه النيل منذ النيل الأزرق يوفر مصر مع 85 في المئة من حصة مياه النيل لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *