اول الضربات الامريكية على حمص

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 27 سبتمبر 2014 12:57 م - آخر تحديث : 27 سبتمبر 2014 , 12:59

الصفحة العربية – قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان الاهداف التي ضربت في محافظة حمص بعيدا عن خط المواجهة مع القوات الموالية للرئيس بشار الأسد، الذين يسيطرون على مدينة حمص، ثالث أكبر مدينة في سوريا.

واضاف ان “التحالف العربي الأمريكي له لأول مرة هو ضرب قواعد في الصحراء الشرقية من محافظة حمص”، وقال عبد الرحمن، مضيفا أن المواقف كانت في منطقة الحماد، شرق مدينة تدمر القديمة.

كانت واشنطن حريصة على عدم السماح لقوات الأسد تستغل الحملة الجوية ضد هو أن تأخذ اليد العليا في الحرب الأهلية المستمرة منذ ثلاثة عاما أكثر من.

في محافظة حلب الشرقية – الحد الغربي من السيطرة داعش – ضرب عدة أهداف التحالف الجهادية في مينباج وقال المرصد الذي يعتمد على شبكة واسعة من الناشطين والاطباء لتقاريرها.

وقالت الجماعة ومقرها بريطانيا مزيدا من الشرق، قصفت قوات التحالف في مدينة الرقة، والتي جعلت الجهاديين مقارها.

“وسمع دوي 31 انفجارات على الاقل في مدينة الرقة وضواحيها.”

وأضاف المرصد ضرب أهداف الضربات أيضا داعش حول بلدة تابقى، التي تضم قاعدة جوية اللذين أسرهما الجهاديين الشهر الماضي مختومة احتلالهم لكامل محافظة الرقة، فضلا عن معسكرات تدريب اثنين.

شنت الولايات المتحدة وحلفائها العرب الضربات الجوية ضد داعش والمواقف الجهادية الأخرى في شمال وشرق سوريا يوم الثلاثاء.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لوكالة فرانس برس الجمعة ان المهمة هي الآن مماثلة لغارات جوية تقودها الولايات المتحدة ضد العراق في، مع عمليات الطيران قتالية “بالقرب مستمرة” على سوريا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *