الجهاديين سيغلق في بلدة رئيسية على الحدود السورية

-فريق الصفحة العربية - بتاريخ : 29 سبتمبر 2014 10:40 م - اخر تحديث: 29 سبتمبر 2014 10:40 م

الصفحة العربية – مقاتلو جماعة الدولة الاسلامية في اغلاق يوم الاثنين إلى داخل فقط على بعد بضعة كيلومترات من بلدة الكردية الرئيسية على الحدود السورية مع تركيا، رغم ضربات جوية جديدة من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

نشرت تركيا عضو حلف شمال الاطلسي الدبابات لتعزيز الجانب الخاص بها من الحدود وقال ان البرلمان هذا الأسبوع النقاش الانضمام للتحالف ضد الجهاديين تعمل على عتبة البلاد.

وقال مراقب التحالف شنت غارات جديدة ضد داعش المواقف، لكن الجهاديين لا تزال تدار لدفع داخل خمسة كيلومترات (ثلاثة أميال) من بلدة الغجر السورية الاستراتيجية من عين العرب، والمعروفة باسم كوبان للأكراد.

وقال كان الاقرب ان المتشددين تأتي إلى المدينة منذ أن بدأت تتقدم نحوه قبل نحو أسبوعين، وإرسال عشرات الآلاف من اللاجئين معظمهم من الأكراد عبر الحدود المرصد السوري لحقوق الإنسان.

حيث تقدمت أطلق الجهاديين لا يقل عن 15 صواريخ على وسط المدينة، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل. أصابت صواريخ أخرى منطقة الحدود.

عبر الحدود، واعتبر الجيش التركي نشر الدبابات والعربات المدرعة الى مدينة مرستيبنال، بعد أن أصابت رصاصات طائشة القرى التركية وتحطمت على الأقل ثلاث قذائف هاون في مكان قريب.

في أنقرة، رئيس البرلمان ورد جميل جيجك قد قال إن الاقتراحات لإجراء مناقشات بشأن انضمام تركيا للتحالف يمكن أن تهبط مع المشرعين يوم الثلاثاء.

وقال رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو أنها ستناقش يوم الخميس.

وكانت تركيا قد رفضت الانضمام إلى التحالف مع العشرات من مواطنيها – كانوا محتجزين من قبل IS بعد اختطافهم في العراق – بما في ذلك الدبلوماسيين والأطفال.

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعد ان تم الافراج عنهم وكان موقف تركيا تغيرت، مما يشير إلى موقف أكثر قوة تجاه الجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *