13 قتيل في صفوف الجيش الاوكراني

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 29 سبتمبر 2014 10:49 م -

الصفحة العربية – قتل ثلاثة عشر جنديا ومدنيين في أوكرانيا المسؤولين الاثنين في أعنف موجة من العنف منذ الحكومية والمتمردين الموالين لروسيا ضربت هدنة هشة في صراعهم خمسة أشهر.

بعد ما يقرب من شهر وأسفرت محادثات اتفاق السلام واتفاق وقف إطلاق النار تدعو إلى إزالة الأسلحة الثقيلة، وإيجاد حل دائم للالتمرد الذي أودى بحياة أكثر من 3،200 شخص بحسب ارقام الامم المتحدة، لا يبدو أقرب.

وقال المتحدث باسم الأمن القومي ومجلس الدفاع اندريه يسينكو ان المتمردين قتلوا تسعة جنود خلال ال 24 ساعة الماضية، بما في ذلك السفر المظليين في عربة مدرعة.

وقال مسؤولون محليون ان ثلاثة مدنيين قتلوا في معقل المتمردين الرئيسي في دونيتسك، وشخص محلي آخر توفي في كاطييفكا، وهي مدينة شمال غرب فقط من دونيتسك، عندما أصابت قذيفة منزل سكني.

وقال مسؤولون عسكريون الاثنين ان الانفصاليين نظموا بالدبابات تكرار الهجمات على المطار خارج دونيتسك، نقطة اشتعال الاستراتيجي، التي صدت من قبل الجيش، على الرغم من الخسائر.

اتفاق السلام الذي توسطت الأوروبي اللمسات الأخيرة قبل اسبوع في مينسك يرتكب الجيش الأوكراني والمتمردين لوقف إطلاق النار وفصل أنفسهم على بعد 30 كيلومترا (18 ميلا) المنطقة العازلة.

أكد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أن الجيش سيواصل القتال إذا فشل المتمردين لاسكات بنادقهم واعلن الاحد ان الجيش قد خلق “جبهة موثوق” في الشرق.

وصل وفد من الجيش الروسي نحو 70 شخصا الاسبوع الماضي في شرق أوكرانيا، برئاسة نائب قائد القوات البرية الروسية، الكسندر لونتسوف.

سافر عدد من أعضاء الوفد الى دونيتسك لحث الانفصاليين على احترام الهدنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *