واشنطن تعتزم تسليح عشائر سُّنة في الأنبار

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 24 نوفمبر 2014 2:37 ص - آخر تحديث : 24 نوفمبر 2014 , 22:50

 تسليح رجال عشائر في الأنبار
أفادت وثيقة من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)أن واشنطن تعتزم شراء اسلحه لرجال عشائر سنه في العراق منها بنادق كلاشنيكوف وقذائف صاروخيه وذخيره مورتر لدعمهم في معركتهم ضد متشددى الدولى الاسلامية (داعش) في محافظة الأنبار.

وتخطط الحكومه الاميركيه لانفاق 24 مليون دولار علي تسليح مقاتلي العشائر وذلك ضمن طلب انفاق  يصل الي 1.6 مليار دولار من اجل تدريب وتسليح القوات العراقية والكرديه.

كما ذكرت الوثيقة “إن عدم تسليح مقاتلي العشائر سيجعل العشائر المناهضة لـداعش تُحجم عن التصدي لها بفاعلية”.أكدت الوثيقه علي أن الدعم الاميركي للعشائر سيكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية ومن خلالها.

وقال مسؤول أميركي إن الوثيقة رُفعت للكونغرس الأسبوع الماضي.

وأوضحت تفاصيل وثيقة “البنتاغون” أن مبلغ 1.24 بليون سينفق على القوات العراقية، فيما سيخصص مبلغ 354.8 مليون دولار للقوات الكردية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.