حبس المتهم بتعذيب أطفال دار الأيتام 3 سنوات كفالة 1000 جنيه

المتهم بتعذيب أطفال دا رالايتام
المتهم بتعذيب أطفال دا رالايتام


قضت محكمة جنح مستأنف العمرانية  الاثنين24-11-2014  رئاسة المستشار بدوي محمد،بتأييد الحكم الصادر ضد المتهم أسامة عثمان، مدير دار أيتام «مكة» من محكمة أول درجة بالحبس لمدة 3 سنوات مع الشغل بدار الأيتام وكفالة ألف جنيه. في قضية اتهامه بالتعدي على 7 أطفال بدار الأيتام بالضرب.

حيث أسندت النيابة للمتهم تهم “تعذيب أطفال وتعريض حياتهم للخطر”، فيما أنكر أسامة محمد عثمان، التهمة الموجهة له بتعذيب الأطفال داخل الدار بسبب «تشغيل التليفزيون وفتح الثلاجة».

وقال المتهم أمام النيابة: إنه كان ضرب الأطفال اليتامى بغرض تهذيبهم وإصلاح سلوكهم، ومنعهم من اللعب في مفاتيح الكهرباء داخل غرف الدار، مؤكدًا أن الصغار كانت هوايتهم العبث بأسلاك الكهرباء، وإطفاء الأنوار، ما كان يدفعه لضربهم بشكل يومي؛ لمنعهم من ارتكاب ذلك السلوك الخاطئ.

كان المحامي الحاضر عن المتهم، دفع بعدم جدية التحريات التي أجراها النقيب محمد عشري، من مباحث الهرم، حول الواقعة، وتناقض أقوال الأطفال، واستنكر التقرير الذي جاء من الطب الشرعي لعدم وجود إصابات.

استندت هيئة الدفاع عن المتهم إلى ما وصفته بكيدية اﻻتهام من قبل المبلغين، مشيرة إلى أن من قدم “فيديو التعذيب” كانت زوجته “إلهام عيد
كما أن طليقة المتهم قالت أنها كانت مترددة فىتقديم بلاغ لوزاة التضامن لكن عندما علمت باستمرار تعذيبه للاطفال قدمت الفديو لأحد اقاربها وقام برفعه على المواقه الإلكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *