غضب امريكى واسرائيلى بعد توقيع فلسطين اتفاقية المحكمة الجنائية

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 1 يناير 2015 5:16 م -

غضب امريكى واسرائيلى بعد توقيع فلسطين اتفاقية المحكمة الجنائية

057049236493

بعد ان وقع الرئيس الفلسطينى محمود عباس الى اتفاقية المحكمة الجنائية واللجوء اليها اغضب اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية

وقال عباس في تصريحات أذاعها التلفزيون الحكومي خلال اجتماع ضم قادة فلسطينيين “نعم سنشتكي.. يعتدى علينا وعلى أرضنا كل يوم. لمن نشكو؟ مجلس الأمن خذلنا، هنالك منظمة دولية سنذهب إليها ونشكو أمرنا لها.”

وبموجب قواعد المحكمة الجنائية الدولية تسمح عضوية الفلسطينيين للمحكمة ومقرها لاهاي بالنظر في جرائم حرب يرتكبها أي شخص على الأراضي الفلسطينية دون الحاجة إلى إحالة من مجلس الأمن الدولي، وإسرائيل لم توقع نظام روما الأساسي لكن من الممكن محاكمة مواطنيها عن أحداث وقعت على الأراضي الفلسطينية.

وكانت بعثة المراقبة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة قالت في بادئ الأمر إنها ستسلم إلى الأمم المتحدة أمس الأربعاء الوثائق الموقعة للانضمام إلى نظام روما الأساسي. لكن البعثة قالت في وقت لاحق إن التسليم تأخر وإنه سيتم على الأرجح غدا الجمعة.

وبموجب نظام روما الأساسي سينتمي الفلسطينيون لعضوية المحكمة في أول يوم من الشهر الذي يعقب فترة انتظار مدتها 60 يوما بعد تسليم وثائق الانضمام الموقعة والمصدق عليها إلى الأمم المتحدة في نيويورك.

وخلال الأشهر التي سبقت اقتراع مجلس الأمن الدولي أول أمس الثلاثاء على مشروع القرار الفلسطيني اعترفت السويد بدولة فلسطين فيما وافقت برلمانات فرنسا وبريطانيا وأيرلندا على طلبات غير ملزمة تحث حكومات هذه الدول على أن تحذو حذو ستوكهولم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هذه الخطوة ستعرض الفلسطينيين لإجراءات قضائية بسبب تأييدهم لحركة المقاومة (حماس) التي وصفها بأنها جماعة “إرهابية” وتوعد باتخاذ خطوات لرفض أي خطوات محتملة ضد إسرائيل.