وجدي غنيم يحرض اﻹخوان في ليبيا على العنف

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 10 يناير 2015 4:46 م -

من المعروف لدي الجميع أن الداعية الشيخ وجدي غنيم فر من مصر منذ فترة طويلة جدا وفر هاربا مرتميا في أحضان تركيا وهو في هذه الفترة يدعو الشعب الليبي بمختلف أطيافه على حمل السلاح وذلك في أحد البرامج التي ظهر بها على أحد القنوات الفضائية التابعة للإخوان.

وعلق توحيد البنهاوي أحد رموز الحزب الناصري أنه بهذه الدعوة على حمل السلاح يدعوا هذه الجماعات الدينية المتطرفة للسيطرة على جميع اﻷوضاع في ليبيا في طريقها بذلك لتقويض مفاصل جميع الدول المجاورة لمصر وذلك ﻹشاعة الاضطرابات على الحدود المصرية الليبية ومن ثم الدخول إلى مصر مرة أخرى. ولكنه نوه أيضا على قوة الجيش المصري الذي حتما سيفشل كل هذه المحاوﻻت.

وأضاف البنهاوي على أن جميع الجماعات الدينية المتشددة لن ترهب لا شعب مصر وﻻ القوات المسلحة ولن ينجوا مهما قاموا بمحاولات مضنية الدخول إليها كما أوضح أيضا أن اﻹخوان المسلمين فشلوا في تونس وسوريا. كما أوضح أيضا أن الهدف اﻷساسي لهذه الجماعة هو الوصول إلى الحكم والدعوى ما هي إلا مجرد غطاء وقام الشعب بمختلف أطيافه بإفشال هذا المخطط في مصر.

وعلق أيضا عوض الحطاب أحد رموز القيادة بالجماعة اﻹسلامية إن وجدي غنيم يدعو إلى استمرار الفوضى في ليبيا وما هو إلا محاولة منه لتهديد اﻷمن القوم في مصر كما أضاف أيضا أن ميول غنيم تميل إلى التخريب وليس اﻹصلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.