مؤامرة على السيسي بين المخابرات الأمريكية والتركية

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 13 يناير 2015 1:06 م -

في اجتماع سري من نوعه ألتقي بعض الممثلين في المخابرات التركية وممثلين في الاستخبارات الأمريكية في المقر التابع للوحدات البحرية التركية في “مرمريز” وحمل هذا اللقاء اسم “خنق السيسي” وفي ذات النطاق أحبطت أجهزة اﻷمن عملية تستهدف المجري الملاحي في قناة السويس حيث تم ضبط 4 عناصر إرهابية ومن الجدير بالذكر أن هذا الاجتماع دام قرابة 7 ساعات متصلة وكانت اهم مخرجاته هى محاصرة مصر اقتصاديا وسياسيا ومواصلة الضغوط على مصر من قبل اﻷفعال اﻹجرامية من اﻹخوان وأعوانهم والتخطيط أيضا للإنقلاب على السيسي. كما سيقوموا بإمداد بعض الرموز الموالية لتركيا وامريكا للقيام بمظاهرات كبيرة ضد الرئيس المصري والوقوف أيضا في وجه الشرطة والجيش وسيكون اﻹمداد باﻷموال واﻷسلحة والذخائر المطلوبة.

ومن الناحية الأخرى خلص الاجتماع كذلك إلى الضغط على بعض الدول الصديقة لمصر أن يقطعوا علاقتها بمصر وإظهارها في صورة العدو وسط اﻷشقاء العرب وخلق جماعات تثير اﻹرهاب في مختلف البلدان العربية ومحاولة التواصل مع بعض الشركات الكبيرة لسحب استثماراتها من مصر أو تقليلها إضافة إلى الضغط على المؤسسات الكبيرة لوقف دعمها لمصر وتعطيل الصفقات الخاصة باﻷسلحة سواء من أمريكا أو الدول اﻷخري.

417-238(893)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.