النظام السوري يقتل المزيد من الاطباء والتمريض

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 14 مارس 2015 12:36 م -

النظام السوري يقتل المزيد من الاطباء والتمريض لم يكتفي النظام السوري الغادر لقمع وقتل الصبية والاطفال وكبار السن وهدم المنازل وتشريد الاطفال والرضع بل لم يهرب من انيابه ملائكة الرحمة فقد قارب الي قتل 600 طبيب وعامل في مجال الطب وقد  قالت منظمة أطباء بلا حدود إن نظام الأسد قتل نحو 600 طبيب وعامل في المجال الطبي أثناء الثورة السورية المستمرة منذ أربع سنوات، وأشارت المنظمة أمس إلى النقص الكبير الذي تعاني منه المشافي والنقاط الطبية من مستلزمات الإسعاف والأطراف الصناعية لتقديمها للمدنيين المصابين في حلب نتيجة البراميل المتفجرة.

وأكدت المنظمة بأن قوات الأسد تستهدف المستشفيات والعيادات والعاملين في المجال الطبي “بشكل منظم”، ولفتت إلى أن هناك 139 شخصاً من العاملين في المجال الطبي تعرضوا للتعذيب أو أعدموا من بين العدد الإجمالي للضحايا الموثقين في التقرير.يث

كما أوضح التقرير أن نظام الأسد شن 233 هجوماً ضد 183 مستشفى وعيادة أثناء الثورة، وأن غالبيتها استهدف بالبراميل المتفجرة، واعتبر التقرير، الذي صدر من مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن النظام مسؤول عن 88% من كل الاعتداءات على المستشفيات، فضلاً عن 97% من عمليات قتل العاملين في المجال الطبي.

وقال نائب رئيس الائتلاف هشام مروة إن التقرير أثبت بأن المجتمع الدولي غائب تماماً عن الواقع المأساوي الذي فرضه نظام الأسد على الشعب السوري، مضيفاً بأنه وعلى الرغم من آلاف الجرائم الموثقة بتقارير من منظمات دولية؛ فإن مجلس الأمن والدول الفاعلة في المجتمع الدولي فشلوا في وضع حد لمعاناة المدنيين وحفظ السلام والأمن، وأخفقوا في وضع حد لجرائم النظام والتنظيمات الإرهابية مفضلين إدارة الصراع وملفات عالقة أخرى على حساب دماء السوريين، معتبراً أن ذلك يمثل وصمة عار ستلاحق المجتمع الدولي والقادة أصحاب القرار فيه إلى الأبد ما لم يعملوا على إنقاذ الشعب السوري.

وحذر مروة من أن الاستمرار في تقصير المجتمع الدولي لوضع حد للجرائم في سورية والسكوت عن جرائم الأسد والإرهاب، سيؤدي إلى المزيد من معاناة الشعب السوري ويعطي فرصة أكبر للنظام والتنظيمات الإرهابية لارتكاب المزيد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سورية.ونقول هل تستجيب منظمة حقوق الانسا ن الي مثل هذا النداء وتنقذ ما تبقي منهم ام لا تعي الامر باذان صاغية نتمني ان يلبي ندائهم مجيب ونتمني ان يفك الله كربهم ويقي دمائهم من السفاح الاشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *