توريس يعرب عن سعادته بتخطي ليفركوزن

كتابة: لغة الموقع الافتراضية - تاريخ الكتابة : 18 مارس 2015 5:18 م -

أقر فرناندو توريس مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني بأنه خاض تجربة خاصة على ملعب فيسنتي كالديرون معقل الروخيبلانكوس بعد الفوز على باير ليفركوزن الألماني في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بركلات الترجيح (3-2) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي للمباراة بهدف دون رد، عادل به خسارته ذهابا بنفس النتيجة.

وأبدى توريس، في تصريحات صحفية عقب المباراة، سعادته بالأداء الذي قدمه الفريق والدعم الجماهيري، مشيرا “كنت أرغب في أن أمر بليلة كهذه في كالديرون”.

وأثنى توريس، الذي خاض أولى مبارياته في دوري الأبطال بقميص أتلتيكو على ملعبه، على الأداء الذي قدمه الحارس يان أوبلاك، الذي نزل بديلا لميجل أنخيل مويا الذي أصيب خلال الشوط الأول.

وأوضح “أنا سعيد من أجله، لأنه يستحق هذا. الجلوس على مقاعد البدلاء ليس سهلا، وفي مركز كهذا يصعب فيه اجراء تغييرات، ولكنه قاتل بقوة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *