جائزة ملتقي القاهرة يفوز بها الأديب بهاء طاهر

كتابة فريق الصفحة العربية - بتاريخ : 23 مارس 2015 - اخر تحديث: 1:56 ص 23 مارس 2015
جائزة ملتقي القاهرة يفوز بها الأديب بهاء طاهر

جائزة ملتقي القاهرة يفوز بها الأديب بهاء طاهر  فاز الكاتب المصري بهاء طاهر والاديب البارع في مقالته وكتبه الذي اذهلت العالم وروياته التي تحاكي الواقع المصري والواقع الحالي  بجائزة “ملتقى القاهرة الدولي السادس للرواية العربية”، الذي اختتم أعماله مؤخرًا في دار الأوبرا المصرية.

8 وتبلغ قيمة الجائزة 200 ألف جنيه مصري (26200 دولار أميركي). وفاز بها في الدورة الأولى 1998 السعودي عبدالرحمن منيف، وفي الدورة الثانية 2003 رفضها المصري صنع الله إبراهيم. وفي الدورة الثالثة 2005 فاز السوداني الطيب صالح، وفي الدورة الرابعة 2008 فاز المصري إدوار الخراط، وفي الدورة الخامسة 2010 فاز الليبي إبراهيم الكوني. بهاء طاهر يعتبر من أبرز جيل الستينيات في مصر. وحين نشر قصصه الأولى قال عنه الكاتب المصري يوسف إدريس آنذاك إنه لا يستعير أصابع غيره، وإن أسلوبه “بهائي طاهري”، في إشارة إلى تميزه عن الآخرين. ولطاهر روايات منها “قالت ضحى” و”شرق النخيل” و”خالتي صفية والدير”، التي أنتجت مسلسلاً تلفزيونياً ومسرحية. أما روايته الأخيرة “واحة الغروب”، ففازت بالجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر العربية”، في أولى دوراتها عام 2008. وأعلن الروائي الجزائري واسيني الأعرج، رئيس لجنة التحكيم، فوز طاهر بالجائزة، مشدداً على أن أدبه يعالج قضايا إنسانية، كما حمل هموم الإنسان المصري والعربي بلغة لا تتخلى عن شرطها الإبداعي. وقال طاهر في كلمة قصيرة بعد إعلان فوزه بالجائزة، إنه كان يفضل أن يمنح ملتقى القاهرة للرواية جائزته “لشاب.. أو مناصفة مع شاب”. الجدير بالذكر أن الملتقى الذي حمل اسم الروائي المصري فتحي غانم (1924-1999)، استمر أربعة أيام، وشارك فيه أكثر من 200 ناقد وروائي عربي وأجنبي.وننتظر من الكاتب البارع مزيد من النجاح والمقالات الناجحة والكتب الرنانة وينتظر محبيه مزيد من الشغف داخل الروايات ونتمني له مزيد التفوق في حياته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *