القبض على سفينة جيهان 2 الايرانية في اليمن 6-3-2013

كتابة: LSG-alraih - تاريخ الكتابة : 7 مارس 2013 10:41 م - آخر تحديث : 14 مارس 2016 , 00:51

أعلنت سلطات الأمن اليمنية اليوم الخميس توقيف وإلقاء القبض على سفينة أسلحة ايرانية مهربة جديدة تدعى “جيهان 2” تحاول الدخول للإراضي اليمنية في لم تقفل حتى الأن قضية سفينة “جيهان 1”.

وكشفت الأجهزة الأمنية اليوم عن ضبط سفينة أجنبية متورطة بتهريب أسلحة مختلفة إلى السواحل اليمنية تحمل اسم ( جيهان 2) تحمل شحنة من الأسلحة المهربة تحاول الدخو للمياة الإقليمية اليمنية مهددة سلامة وأمن اليمن.

وذكر مركز الإعلام الأمني على موقعة الإلكتروني اليوم ،إن السفينة تم ضبطها في جزيرة السوابع اليمنية بالقرب من باب المندب إثر قيامها بإنزال شحنة أسلحة إلى قارب صيد يمني يملكه شخص يدعى ( ق. زائد ) موضحة إن ضبط السفينة جاء في عملية شاركت فيها القوات البحرية والدفاع الساحلي وزوارق تابعة لشرطة خفر السواحل.

وأشارت المصادر الأمنية إن السفينة المتورطة بتهريب السلاح سيتم قطرها إلى أحد الموانئ القريبة حيث ستتم إجراءات تفتيشها والتحقيق مع طاقمها من قبل الجهات الأمنية المختصة.

وكانت السلطات اليمنية قد ألقت في وقت سابق القبض على السفينة الإيرانية “جيهان 1” تحمل أسلحة خطيرة لجماعات يمنية متمردة بينها صورايخ حديثة مضادة للطائرات ومواد شديدة الإنفجار.

وزار وفد من مجلس الأمن الدولي اليمن للتحقيق في السفينة الإيرانية المحملة بالأسلحة “جيهان 1” برئاسة السيد جون ذن براور “رئيس لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن”، قد أنهى مهمته في اليمن.

ومن المتوقع ان يرفع فريق التحقيق الأممي تقريره إلى مجلس الأمن خلال أسبوعين تمهيداً لفرض عقوبات دولية على إيران في حال ثبت تورطها في شحنة الأسلحة.

كما ستقوم لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن برفع تقريراً فنياً وأمنياً عن زيارته إلى اليمن ونتائج لقاءاته مع كبار المسؤولين في الدولة والحكومة والفحص الميداني لمحتوى سفينة الأسلحة ونتائج تحقيقاته مع البحارة الذين كانوا على متنها.

يذكر ان إيران حاولت عقد صفقة مع اليمن مقابل عدم تدويل القضية وسحبها من مجلس الأمن الدولي لكن السلطات اليمنية رفضت الطلب الإيراني.

*صورة الخبر: الرئيس هادي أثناء صعودة على السفينة “جيهان 1” لمعاينتها في زيارته لعدن الأسبوع الماضي