الشيح محمد العريفي يوضح حقيقة سبب منعه من دخول الجزائر

 

قالت قناة mbc وكذلك قناة العربية, بأن السلطات الجزائرية قد منعت الداعية المعروف محمد العريفي من دخل الأراضي الجزائرية.

وأشارت إلى أن الداعية الإسلامي محمد العريفي قد تلقى دعوة  بحضور ندوة إسلامية في الجزائر, إلا أن السلطان الجزائرية لم توافق على تأشيرة الدخول له إلى أراضيةا.

حيث وضحت بأن العريفي من الشيوخ الذين شجعوا وباركوا بما يسمى الربيع العربي, والذي راحت الدول العربية في حروب طائفية وداخلية بسبب الربيع العربي.

كما أشارت بأن الجزائر تحدثت بأنها بلد حر ولن تقبل بدخول العريفي إلى الأراضي, حيث انه يعرف عنه بأن له تأثير في وسط الشباب.

من ناحية الشيخ العريفي, فقط نسجل تسجيل مصور له على صفحتة على الفيس بوك, تحدث بأنه لم يتلقى أي دعوة من الجزائر.

كما أشار أيضاً بأنه لم يمنع من دخول أي دول عربية وإسلامية من قبل وإلى الأن لم يمنع من دخول أي دولة.

وبالنسبة للجزائر فقد تحدث بأن أخر زياره له إلى دولة الجزائر كانت قبل عشرة سنوات, وهيا دولة لها إحترامها وتقديرها, ولديها شعب واعي وكبير.

وقد نفى الداعية محمد العريفي الأخبار التي تتحدث عن منعه من السفر ودخول الجزائر من قبل القنوات العربية والإم بي سي.

نافياً أي دعوه, وأيضاً نافياً أي منع له من أي دولة.

 

المصدر: PAR

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل