حفل ختام اولمبياد لندن٢٠١٢

كتابة: LSG-alraih - تاريخ الكتابة : 11 أغسطس 2012 10:31 م - آخر تحديث : 2 فبراير 2018 , 14:07

 

 
لندن ـ (ا ف ب): دخلت العداءة البحرينية مريم جمال تاريخ الالعاب الاولمبية كونها اصبحت اول رياضية خليجية تصعد الى منصة التتويج باحرازها برونزية سباق 1500 م امس في لندن ضمن دورة الالعاب الاولمبية.وسبق لثماني رياضيات عربيات ان احرزن ميداليات في الالعاب الاولمبية وتحديدا من المغرب والجزائر وسورية, لكن جمال باتت اول خليجية تنال هذا الشرف.وسجلت جمال 4.10.74 دقائق, في حين كانت الذهبية من نصيب التركية اصلي كاكير البتكين (4.10.23 دقائق) والفضية لمواطنتها غمزة بولوت (4.10.40 د).وعوضت جمال (27 عاما) صاحبة ذهبيتي بطولة العالم 2007 في أوساكا و2009 في برلين جزئيا عدم صعودها الى منصة التتويج في بكين 2008 عندما اكتفت بالمركز الخامس.ودونت البحرين بالتالي اسمها في السجلات الاولمبية للمرة الاولى علما بان عداءها رشيد رمزي توج بطلا لسباق 1500 م في بكين عام ,2008 لكن اللجنة الاولمبية الدولية جردته منها لثبوت تناوله منشطات.
وغاب عن السباق العداءات الثلاث اللواتي صعدن الى منصة التتويج في بكين قبل اربع سنوات بالاضافة الى العداءة المغربية مريم العلوي السلسولي التي كانت مرشحة للمنافسة على الذهب وذلك لثبوت تناولها منشطات واستبعادها قبل انطلاق الالعاب.أكدت العداءة البحرينية مريم يوسف جمال انها فخورة بما حققته وقالت في تصريح لوكالة فرانس برس: “انا فخورة بالانجاز الذي حققته, انا سعيدة جدا لانني منحت بلادي ميدالية لطالما انتظرتها”.
وحطم منتخب الولايات المتحدة للسيدات الرقم القياسي العالمي في التتابع 4 مرات 100 م مسجلا رقما رائعا مقداره 40.82 ثانية محطما ثالث اقدم رقم قياسي في العالم, بعد ان كان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم منتخب المانيا الشرقية سابقا وسجله في كانبيرا الاسترالية في 6 اكتوبر عام .1985
والذهبية هي الاولى للولايات المتحدة في هذه المسافة منذ اتلانتا عام .1996 ونالت الفضية سيدات جامايكا (41.41 ث), والبرونزية اوكرانيا (42.04 ث).
واحرزت الروسية تاتيانا ليسنكو ذهبية مسابقة رمي المطرقة مسجلة 78.18 م واضافت اللقب الاولمبي الى اللقب العالمي الذي نالته في دايغو الكورية الجنوبية العام الماضي, وتقدمت على البولندية انيتا فلودارتشيك بطلة العالم عام 2009 والتي اكتفت بـ 77.60 م ونالت الفضية, فيما ذهبت البرونزية للالمانية بيتي هايدلر (77.13 م).
وحرمت العداءة الاثيوبية ميزيريت ديفار مواطنتها الشهيرة تيرونيش ديبابا من احراز ثنائية تاريخية بفوزها بذهبية سباق 5 الاف م مسجلة 15.04.25 ثانية.
وجاءت الكينية فيفيان جيبكيموي تشيرويوت بطلة العالم ثانية ونالت الفضية (15.04.73 د), في حين اكتفت ديبابا بالبرونزية مسجلة 15.05.15 د.
وكانت ديفار توجت بطلة اولمبية لهذه المسافة ايضا في اثينا عام ,2004 لكنها اكتفت بالبرونزية في بكين ,2008 وفي بطولتي العالم في برلين عام 2009 ودايغو .2011
في المقابل, كانت ديبابا توجت قبل ستة ايام بذهبية 10 الاف م, علما بانها كانت حققت الثنائية في بكين على المسافتين الطويلتين, وايضا في بطولة العالم في هلسنكي عام ,2005 لكن قواها خارت في الامتار الاخيرة بعد ان تصدرت السباق من منتصفه وحتى الامتار المئة الاخيرة. وربما اثرت الاصابة التي لحقت بديبابا في الاشهر الاخيرة في عدم توفيقها في الدفاع عن لقبها في 5 الاف م.
وكانت ديبابا احرزت بطولة العالم في سباق 5 الاف متر عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها فقط عام 2003 في باريس لتصبح بالتالي اصغر عداءة في هذه الاختصاص تحرز المعدن الاصفر.
واحرز منتخب باهاماس للرجال ذهبية سباق التتابع 4 مرات 400 م.
وفاجأ منتخب باهاماس الاميركيين ابطال العالم عامي 2009 و2011 والذين كانوا مرشحين بقوة للاحتفاظ باللقب الاولمبي خصوصا في اللفة الاخيرة عبر رامون ميلر الذي تفوق على الاميركي انجيلو تايلور في المئة متر الاخيرة ومنح بلاده ميدالية تاريخية بزمن 2.56.72 دقيقة وهو رقم قياسي وطني.
وعادت الفضية الى الولايات المتحدة بزمن 2.57.05 دقيقة, والبرونزية الى ترينيداد وتوباغو بزمن 2.49.40 دقيقة.
وهي الذهبية الاولى لباهاماس في تاريخ مشاركتها في الالعاب.
وحلق الفرنسي رينو لافيني عاليا في سماء لندن في مسابقة القفز بالزانة مسجلا 5.97 امتار متقدما على الثنائي الالماني بيورن اوتو ورافايل هولتسديبه (كلاهما سجل 5.91 م) لكن الاول احراز الفضية بفارق المحاولات.
وحطم لافيلني الرقم القياسي الاولمبي وهو 5.96 م وكان تحقق في اولمبياد بكين 2008 عبر الاسترالي ستيفن هوكر الذي خرج من الدور الاول بعد 3 محاولات فاشلة لتخطي ارتفاع 5.75 م.وحاول لافيلني (25 عاما) الذي عادل افضل رقم له هذا العام, تخطي حاجز 6.07 م لكنه فشل في 3 محاولات.
ووضع لافيلني حدا لصيام فرنسي دام 16 عاما عن الالقاب الاولمبية في العاب القوى حيث يعود الانجاز الاخير لماري جوزيه بيريك (200 م و400 م) وجان غاليون في مسابقة القفز بالزانة في اتلانتا .1996 وكان لافيلني الوحيد بين المشاركين في الدور النهائي تخطى حواجز 5.65 م و5.75 م و5.85 م في محاولته الاولى, قبل ان يفشل في تخطي حاجز 5.91 م في الاولى وطلب الانتقال الى حاجز 5.97 م فأخفق في الاولى ونجح في الثانية وكانت كافية لضمانه الذهب لان مطارده المباشر اوتو تخطى الحاجز في محاولته الثالثة فيما اخفق في محاولاته الثلاث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *