فوائد الكركم العامة

كتابة: لغة الموقع الافتراضية - تاريخ الكتابة : 28 مارس 2019 10:03 ص -

فوائد الكركم العامة للكركم الكثير من الفوائد التي لا يمكن حصرها حيث يمكن استخدامه في علاج الكثير من الأمراض، ولقد عرف الكركم وفوائده الطبية قبل مئات السنين من خلال الطب الهندي والصيني القديم، وسوف نتحدث اليوم عن أشهر فوائد الكركم العامة في الطب الحديث ووفقاً لما أثبتته أحدث الدراسات والأبحاث .

مضاد للالتهابات والفيروسات

  • فوائد الكركم العامة أثبتت الأبحاث والدراسات احتواء الكركم علي الكثير من المواد المضادة للأكسدة بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من مضادات الجراثيم والفطريات والفيروسات، كما يحتوي الكركم أيضاً علي الكثير من الخصائص المضادة للسرطان بالإضافة إلى بعض مضادات الالتهابات، لذلك ينصح بالكركم بوصفه علاجاً طبيعياً لالتهاب المفاصل كما يعتبر أيضاً أحد العوامل المطهرة والمضادة للجراثيم الطبيعية، كما يعد الكركم مفيداً أيضاً في تطهير الحروق والجروح بالاضافة إلى أنه يساعد في سرعة التئامها، كما يعتبر أحد المسكنات الطبيعية للألم  ونظراً لاحتوائه علي مواد مضادة للالتهاب يعتبر الكركم مفيد فيما يلي :
  1. للكركم دور كبير في علاج مرض الصدفية بالاضافة إلى الكثير من أمراض الجلدية، كما يعتبر الكركم مفيد في علاج التهابات المفاصل أو الالتهاب الروماتويدي .
  2. يستطيع الكركم أن يخفف من الالتهابات التي تتعلق بمرض الربو من خلال اضافة كمية قليلة من مسحوق الكركم، لبعض الحليب الدافيء وتناول هذا الخليط الذي يعد من الوسائل المنزلية ذات الفعالية في علاج مرض الربو .
  3. للكركم أيضاً أهمية بالغة في مقاومة أمراض البرد والزكام والانفلونزا نظراً لاعتباره من مضادات البكتيريا والفيروسات، ومن ثم يكون الكركم فعال ومهم في مقاومة نزلات البرد وأعراض الزكام والسعال والأنفلونزا، كما يعمل على تحسن وتحفيز الجهاز المناعي لجسم الإنسان .
  4. ويساعد الكركم أيضاً في سرعة التئام الحروق والجروح، حيث يعيد تكوين الجلد التالف لذلك يمكن أن نستخدمه كأحد المطهرات الطبيعية الفعالة، وعلى هذا نستطيع أن نتناول كوب دافئ من الحليب المضاف إليه ملعقة صغيرة من الكركم المسحوق قبل الذهاب الى النوم حيث الوقاية من أي التهابات.

تدمير ومحاربة الخلايا السرطانية

  • أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات احتواء الكركم على مادة كيوركيومين، حيث تعتبر العنصر النشط الموجود في الكركم الذي يعمل على تحسين وتحفيز الخلايا حتي تستطيع القيام بالعملية التي تؤدي الي تدمير الخلايا السرطانية تدميراً ذاتياً، وقد أكدت الدراسات علي أن كمية من مسحوق الكركم تعادل ملعقة صغيرة يمكن أن تساهم في الوقاية من الكثير من السرطانات.
  • بالاضافة الى محاربة ومقاومة الاورام السرطانية وتدمير خلاياها نظراً لاحتواء الكركم علي مجموعة قوية من مضادات الأكسدة، لذلك يساعد الكركم في الوقاية من مرض سرطان البروستاتا ويعمل على إيقاف نموه بالإضافة إلى مقاومة العديد من السرطانات الأخرى، مثل سرطان القولون والثدي والجلد كما يساهم الكركم في تقليل مخاطر الاصابة بمرض سرطان الدم أثناء مرحلة الطفولة، بالإضافة إلى دوره الفعال في تعزيز آثار بعض العلاجات الكيميائية والتخفيف من آثارها  الجانبية .

صحة الكبد وازالة السموم من الجسم

  • يعمل الكبد على إزالة سموم الدم عن طريق إنتاج بعض الأنزيمات، حيث يعمل الكركم على زيادة وتحفيز إنتاج هذه الإنزيمات مما يعمل على تقليل نسبة السموم الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى دوره في محاربة ومقاومة أمراض الكبد وتحسين وتعزيز الدورة الدموية .

خفض الوزن وحرق الدهون

  • أكدت الكثير من التجارب العلمية على أهمية الكركم وفوائده في عملية التمثيل الغذائي، حيث يساعد في إنقاص الوزن بالإضافة إلى تنحيف البطن لذلك يعتبر مسحوق الكركم ذات أهمية كبيرة في المحافظة على وزن مثالي للجسم، نظراً لاحتوائه علي بعض العناصر التي تساهم في تحفيز المرارة حيث زيادة الكميات المتدفقة من العصارة الصفراء داخل الجسم، والتي لها أهمية كبيرة في هضم الدهون مما يعزز عملية الهضم ويساهم في تقليل الانتفاخات والغازات، بالإضافة إلى ذلك للكركم أهمية كبيرة في علاج الكثير من التهابات الأمعاء مثل التهاب القولون التقرحي .

محاربة ومقاومة مرض الزهايمر

  • أكدت الكثير من الأبحاث علي أهمية الكركم ودوره في منع مرض الزهايمر و إبطاء تطوره من خلال محو الترسبات المتراكمة من الدماغ، فكثيراً ما يتم ربط الزهايمر بما يتعرض له الدماغ من التهاب ونظراً لاحتواء الكركم على مجموعة من مضادات الالتهابات، فهو يعتبر مثالي ومفيد لعلاج الزهايمر من خلال تناول كمية منتظمة منه، حيث يعد من الوسائل الفعالة لمنع ظهور الزهايمر وتعزيز وتقوية الذاكرة، فهو يعزز صحة الدماغ من خلال المواد الدهنية المتراكمة في الدماغ ومن ثم تحسين وتقوية تدفق الأكسجين اليه .

السيطرة على مرض السكري

  • أكدت الكثير من الأبحاث والدراسات حيث الدراسات العلمية أن مجموعة المواد المضادة للأكسدة والتي توجد في الكركم، تعمل بشكل فعال على تخفيف مقاومة الأنسولين وتقليل مستوياته في الدم مما يعني أن له دور حيوي في منع الاصابة بمرض السكري بنوعه الثاني، بالإضافة إلى دوره في التحكم بمستويات الغلوكوز زيادة تأثير الأدوية التي تستخدم في علاج مرض السكري، ولكن تجدر الإشارة إلى أن التأثير العكسي للكركم قد يشكل خطراً على مرضى السكر عند اقترانه بتناول بعض الأدوية القوية لمرض السكرى، مما يتسبب في حدوث انخفاض لنسبة السكر في الدم لذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول كبسولات الكركم .

تقليل مستوي الكوليسترول في الدم

  • فوائد الكركم العامة أكدت الدراسات أن مجرد استعمال الكركم كأحد توابل الطعام يستطيع أن يقلل نسبة الكوليسترول في الدم، حيث يسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم في حدوث العديد من المشاكل الصحية الخطيرة وينبغي التحكم في مستوى الكوليسترول السليم في الدم لمنع الإصابة بالكثير من الأمراض القلبية، بالإضافة إلى أمراض الأوعية الدموية لذلك من الممكن أن نضيف القليل من مسحوق الكركم إلى بعض الأطباق أو العصائر أو الحليب، لأنه يعد أحد أفضل الأشياء التي يمكن إضافتها الى نظامنا الغذائي كما تستطيع تناوله في صورة حبوب يمكن أن نحصل عليها من الصيدلية .

الكركم للوجه والبشرة

  • للكركم بعض الخصائص التي تساهم في تحسين وتعزيز صحة البشرة وجمالها أيضاً بالإضافة إلى تقوية الشعر وعلاج مشاكله، ولعل أبرز النتائج ظهرت بالنسبة لعلاج حب الشباب والعمل علي تنقية البشرة وتوحيد لونها أيضاً، ووفقاً لأحدث الدراسات في عام 2009 تبين احتواء الكركم على مجموعة من المواد التي تكافح التجاعيد وأعراض التقدم في السن .

استعمال الكركم في الماضي

  • تم استعمال الكركم في الماضي حيث علاج الكثير من الأمراض والمشاكل، مثل الاكتئاب وأمراض الجهاز الهضمي وانتفاخات البطن والتهابات المفاصل وتقرح المعدة واضطرابات الكبد وتسكين بعض الآلام، بالإضافة إلى اضطرابات الدورة الشهرية .

العناصر الغذائية وفوائد الكركم العامة

  • يتضمن الكركم الكثير من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان والتي نذكر منها على سبيل المثال، فيتامين C وفيتامين e وفيتامين k والبروتين وبعض الألياف الغذائية بالإضافة إلى كمية كبيرة من المعادن، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الحديد والكالسيوم والماغنسيوم والنحاس والصوديوم .

موانع استخدام الكركم

  • يجب عدم الإفراط في استخدام الكركم بجرعات عالية حيث يسبب ذلك الجفاف والامساك وحدوث اضطرابات في المعدة والكبد، كما يحذر استخدام الكركم بالنسبة لبعض الأشخاص مثل الذين يعانون من مشاكل وأمراض المرارة، كما يجب عدم تناول النساء الحوامل له الا باستشارة طبيب نظراً لتأثيره المضاعف علي انقباضات الرحم، كما يحذر تناوله للأشخاص الدائمين علي تناول مميعات الدم مثل الاسبرين الا باستشارة الطبيب أيضاً .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *