التخطي إلى المحتوى

اقراء للضرورة : اعراض فيروس كورونا

نجى اليوم الأربعاء محافظ محافظة المهرة راجح باكريت من محاولة إغتيال باءت بالفشل وذلك عَقب إطلاق النار الموكب الخاص بالمحافظ أثناء عودة من محافظة حضرموت بعد أن شارك في مجلس النواب الذي تم عقده في سيئون.

مجهولون يطلقون النار على الموكب الخاص بمحافظ محافظة المهرة راجح باكريت أثناء عودته من محافظة حضرموت إلى المهرة, وقالت الأخبار التي تم تأكيدها من خلال موقع المشهد اليمني إحدى المواقع اليمنية الإخبارية ان مجهولون قد أطلقوا النار على الموكب في محاولة لاغتيال المحافظ, وأصيب اثناء إطلاق النار بعض من المرافقين من الشرطة العسكرية بإصابات مختلفة.

موضوع مميز :   أخبار صحافة نت تقديم إيران مبادرة لحل الأزمة في عاصفة الحزم, من أخبار اليمن 14-4-2015

وكانت هناك اخبار تؤكد عودة المحافظ من خلال مديرية رماه مدخل المهرة الشمالي, وكان هناك كمين من قبل بعض المسلحين الذي لم يتم التعرف على أي معلومات عنهم ومن يقف خلف محاولة قتل محافظ المهرة راجح باكريت.

هذا وكانت محافظ محافظة المهرة قد وقع على العديد من المشاريع التنموية والتطويرية للمحافظة وذلك من خلال تصريح له عبر حسابه الرسمي في تويتر :

تم التوقيع على تنفيذ (4) مشاريع لسفلتة وصيانة الخطوط الدولية والداخلية المتضررة من إعصار لبان ،منها مشروع صيانة وإعادة تأهيل طريق #الريدة الشرقية – #سيحوت #نشطون – #الغيضة بطول (311) كم، بتكلفة (10) مليون و(211) ألف دولار .

موضوع مميز :   خطاب علي عبدالله صالح بمناسبة 4 سنوات لتسليمه السلطة

من مشاريع الطرق التي وقعنا عقود تنفيذها مشروع صيانة وإعادة تأهيل طريق #الغيضة – #حوف – #صرفيت، بطول (115) كم تنفذه شركة الرصيد بتكلفة (12) مليون و(445) ألف دولار، وشددنا على الالتزام بالمعايير المطلوبة والدقة في التنفيذ.

من المشاريع أيضا التي وقعنا عقودها مشروع شق توسعة وسفلتة المدخل الجنوبي لمدينة #الغيضة (مزدوج) بطول ( 3.5) كم، وتنفذه الشركة العربية الوطنية، سعياً للارتقاء بمدينة #الغيضة لمصاف المدن الحضرية وإظهارها بالصورة الجمالية كعاصمة للمحافظة .

تم التوقيع كذلك على مشروع شق وسفلتة الشوارع الداخلية بمديريتي #سيحوت و #المسيلة بطول(35) كم لكل مديرية، ستنفذه مؤسسة مقبل وأخوانه، ووجهنا الشركات المنفذة تجاوز الاختلالات التي رافقت مشاريع سابقة، والتقيد بالمواصفات المطلوبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *