وفاة مفيدة عبدالرحمن ذكرى ميلادها 106

كتابة: فريق الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 20 يناير 2020 7:58 ص - آخر تحديث : 17 ديسمبر 2020 , 18:18

اليوم الإثنين الموافق 20 يناير 2020 هو الذكرى السنوية لميلاد المحامية المصرية مفيدة عبدالرحمن حيث احتفل محرك البحث قوقل بالذكرى 106 للمحامية مفيدة عبد الرحمن.

من المعروفات في مجال المحاماة هي مفيدة عبدالرحمن مصرية الجنسية وكانت من أول النساء في مجال المحاماة والتي عملت وإشتهرت حينها وذاع صيتها بشكل كبير في الوسط المصري والعربي.

مفيدة عبدالرحمن ويكيبيديا

مفيدة عبد الرحمن (1914-2002) كانت واحدة من أوائل المحاميات في مصر؛ كانت أيضًا أول محامية ترفع دعاوى أمام محكمة النقض في مصر، وأول امرأة تمارس مهنة المحاماة في القاهرة، بمصر، وأول امرأة ترفع دعوى أمام محكمة عسكرية في مصر، وأول امرأة ترفع دعوى أمام المحاكم في جنوب مصر.

مفيدة عبدالرحمن

ووفاة مفيده عبد الرحمن

اما حول الوفاة فتوفت المحامية المصرية مفيدة عن عمر ناهز 88 عام قضت معظم حياتها في مجال المحاماة والدفاع عن الحق والمظلومين وإشتهرت بشكل كبير في دفاعها عن المظلومين.

وتوفت مفيدة عبدالرحمن في 3 September 2002 عن عمر 88 سنة, وتوفت متزوجه ولها 9 اطفال وكانت متزوجة تحت اسم متعددة الزوجات.

معلومات عامه

مفيدة عبد الرحمن محامية مصرية، كانت واحدة من أوائل المحاميات في مصر؛ كانت أيضًا أول محامية ترفع دعاوى أمام محكمة النقض في مصر، وأول امرأة تمارس مهنة المحاماة في القاهرة، بمصر، وأول امرأة ترفع دعوى أمام محكمة عسكرية في مصر، وأول امرأة ترفع دعوى أمام المحاكم في جنوب مصر. ويكيبيديا
تاريخ ومكان الميلاد: 20 يناير 1914، الدرب الأحمر، القاهرة، مصر [1]ويكيبيديا مفيد عبدالرحمن تاريخ تحديث الرابط 17 ديسمبر 2020

تاريخ ومكان الوفاة: 3 سبتمبر 2002
الزوج: محمد عبد اللطيف
التعليم: جامعة القاهرة
الابناء: إسماعيل محمد عبد اللطيف، عادل محمد عبد اللطيف

عمل مفيدة عبدالرحمن

اختيرت للدفاع عن درية شفيق في المحكمة، وكانت درية شفيق قد تمكنت في فبراير 1951 من جمع 1500 امرأة سراً من مجموعتين نسائيتين رائدتين في مصر هما: بنت النيل والاتحاد النسائي المصري، لتنظيم مسيرة من الذين قاطعوا البرلمان لمدة أربع ساعات بعد أن تجمعوا هناك، مع سلسلة من المطالب المتعلقة بشكل رئيسي بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمرأة. عندما بدأت القضية أمام المحكمة، حضر العديد من أنصار “بنت النيل” قاعة المحكمة وأرجأ القاضي الجلسة إلى أجل غير مسمى. عملت في الخمسينيات محامية دفاع في محاكمات سياسية مشهورة تتعلق بمجموعة متهمة بالتآمر على الدولة. في عام 1959، أصبحت عضوا في البرلمان عن الغورية والإزبكية (أحياء القاهرة).

كانت نائبة نشطة لمدة سبعة عشر عاماً على التوالي.

كانت المرأة الوحيدة التي شاركت في عمل لجنة تعديل قوانين الوضع للمسلمين التي بدأت في الستينيات.
كانت عضوًا في مجلس إدارة بنك الجمهورية ونقابة المحامين ومجلس الاتحادات الجامعية والمؤتمر الوطني للاتحاد الاشتراكي والاتحاد الوطني ومجلس هيئة البريد. عملت أيضًا على تأسيس جمعية “نساء الإسلام” ، وشغلت منصب رئيسة الجمعية لعدة سنوات.

المراجع[+]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.