فيديو مظلوم شركة ميد وبيان وزارة العمل

فيديو موظف مظلوم شركة ميد الذي نشره وطالب الجميع إيصال قضيته إلى المسئولين بسبب مايقوم به المدير الخاص بهم من فصل تعسفي وتهديد وإطلاق كلام نابي عليهم كما تم الإيضاح في الفيديو.

فيديو لاقى تعاطف الكثيرون من رواد مواقع السوشيال ميديا وذلك عقب نشر الفيديو من خلال صفحات التواصل وتحديداً عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر ورفع هاشتاق تحت إسم #مظلوم_شركه_ميد  ليتم ترويج المقطع ونشره وإعادة نشره من خلال العديد من النشطاء.

وتدور القصة حول قصة الموظف في شركة ميد الذي يعمل منذ أكثر من 6 سنوات في الشركة ليتم تهديده من قبل المدير الجديد الخاص بهم الذي تم توظيفه في الشركة قبل 6 أشهر فقط, ويحذره بالفصل في حال تم إعطاءه الإنذار الثالث وهو الأخير.

وتحدث الشاكي موظف مظلوم شركة ميد في حالة إنهيار بسبب الظلم الذي وقع عليه وعلى بعض زملائه من الموظف الجديد كما تحدث في الفيديو وطالب الجميع بأن يوصلوا صوته إلى من يهمه الأمر من المسؤولين لمحاسبة المدير وإنصافهم منه.

بيان وزارة العمل حول مظلوم شركة ميد

مظلوم شركة ميد

وبعد انتشار المقطع بشكل كبير ووصوله إلى وزارة العمل قامت بإنزال منشور من خلال صفحتها على تويتر بالحديث عن النظر في الفيديو وسوف يتم التحقيق في ذلك وفي حال تم إكتشاف أي تجاوزات سوف تكون هناك إجراءات قانونية.

إشارة إلى المقطع المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي لتظلم موظف من إحدى الشركات، توضِّح الوزارة أنَّه تمَّ الوقوف على الحالة من قبل إدارة التفتيش وجارٍ التحقق واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وطالب الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي في محاسبة المعتدي على الموظف لا سيما قيامه بفصل العديد من الموظفين السعوديين تحت ذريعة الإهمال وتوظيف أجانب عوضاً عنهم كما تم بيان ذلك من خلال المقطع المنتشر.

من هو الشاب المظلوم

نشر فيصل العبد الكريم من خلال حسابه على تويتر بالتواصل مع الشاب الذي تم نشره في المقطع وتحدث عن تفاصيل القصة والقضية حيث قال من خلال منشور له نقتبسه لكم عبر الصفحة العربية .

تواصل معي الشاب صاحب المقطع وفهمت منه القصة حتى لا أغرد بدون ايضاح وأظلم أحد حينها، وهو شاب على وشك التخرج كمهندس كهربائي يعمل معهم منذ 7 سنوات .

اقتباس تغريده

وأستغرب هنا أن المشرف على الشاب يجبره على التوقيع على الإنذار على بياض وهو فارغ بدون كتابة المخالفة ونوعها ولا أي معلومة .. هذا مخالف لكل الأنظمة والقوانين .. كيف يحدث هذا؟ 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق