التخطي إلى المحتوى

اقراء للضرورة : اعراض فيروس كورونا

تناقلت اخبار حول وفاة عصام سلطان المحامي المصري المعروف وذلك بعد نشر بعض صفحات مواقع السوشيال ميديا الصفراء خبر يتحدث عنه وفاته بدون ان يتم الحديث عن تفاصيل لها علاقة بالوفاة من تلك الصفحات.

سارعت بعض المواقع التي تهتم بنشر الأخبار غير الصحيحة لنشر خبر يتحدث عن وفاة عصام سلطان وهو محامي مصري وكان ذلك الإعتماد من خلال بعض الصفحات على السوشيال ميديا التي ليس لها اي علاقة بالأخبار وكذلك ليس لها اي شهره في السوشيال ميديا.

المحامي أحمد أبو العلا ماضي: تمر اليوم ذكرى الميلاد السادس والخمسين لأستاذي ومعلمي وأبي من بعد أبي الأستاذ عصام سلطان وهو رهين حبس انفرادي منذ ستة سنوات ونصف، وممنوع عنه زيارة الأسرة والمحامين منذ أكثر من سنتين وقد انقطعت عنه الأخبار نهائياً.

من هو عصام سلطان

عصام عبد الرحمن سلطان محامي وسياسي ومفكر مصري ونائب رئيس حزب الوسط. ونائب بمجلس الشعب المصري دورة 2012.

موضوع مميز :   وفاة عصام سلطان في المعتقل

من مواليد مدينة دمياط في 13 فبراير سنة 1964م. تخرج من المدرسة الثانوية العسكرية في دمياط سنة 1982م ليلتحق بكلية الحقوق بجامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1986م. وعمل في مجال المحاماة والاستشارات القانونية حتى صار من أقوى وأشهر المحامين في مصر وعرف بدفاعة عن قضايا الراى العام التي طالما ظلم اصحابها ولفقت لهم الاتهامات .

حالته الصحية

المحامي أحمد ابو العلا ماضي: لا يوجد تأكيد أو نفي للأخبار المتداولة بشأن تدهور صحة الأستاذ عصام سلطان أو خلافه حيث أن الزيارة ممنوعة عنه منذ ٣ سنوات ولا يوجد أي تواصل نهائي معه.

نشاطه السياسي

بدأ ذلك في سنوات التحاقه بالجامعة حيث انتُخِب رئيساً لاتحاد طلبة جامعة القاهرة في العام الجامعي 1985-1986. ساهم هو وزملاؤة في إخراج صوت الجامعة إلى الشارع الذي بات غائبا عنه صوت الشباب والطلاب من مختلف الجامعات وقد بدأ عصام سلطان هذة الصيحة الطلابية مع أقرانة بعد انتخابه رئيسا لاتحاد طلاب جامعة القاهرة وبدأوا المطالبة بتغيير الوضع الطلابي والمشاركة في التظاهرات المطالبة بتغيير حال مصر وإخراجها من نفق الظلام الذي صنعة الاستعمار متعاونا مع الديكتاتورية وأعوان الرجعية المتآمرين مع الصهيونية والاستعمار وكانت هذة البداية.

موضوع مميز :   وفاة عصام سلطان في المعتقل

استكمل سلطان حلم الإصلاح الذي بدأه في الجامعة من خلال العمل النقابي والمهني الحر وقد شارك في عدة حركات تغييرية للقضاء على الظلم والاستبداد ففى يوليو 2004 وفي منزل المهندس أبو العلا ماضى وبمشاركة عدد من الرموز الوطنية وعلى راسهم الدكتور عبد الوهاب المسيرى قام عصام سلطان بمشاركة هذة الرموز والشخصيات الوطنية بإنشاء حركة كفاية التي ساهمت ونادت بالإصلاح السياسى والاقتصادى وانهاء الظلم والاستبداد عن المواطن المصري الحر.

وفى 23 فبراير عام 2010 صاغ عصام سلطان أول بيان واعلان للجمعية الوطنية للتغير والتي شاركة فيها بعض الرموز الوطنية مثل الدكتور حسن نفعة وغيرهم وكان أول بيان للجمعية في منزل الدكتور محمد البرادعى بعد عودتة إلى مصر وقد كتب عصام سلطان سبعة مطالب صاغها في الإعلان وقد تركزت هذة المطالب على تغيير الوضع السياسى وتحرير مصر من قيود استبداد رجال الحكم ورجال الاعمال بمصير مصر اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا. هو عضو بالعديد من المؤتمرات والجمعيات الحقوقية وأبرزها جمعية مصر للثقافة والحوار التي يرأسها الدكتور محمد سليم العوا.

موضوع مميز :   وفاة عصام سلطان في المعتقل

المصدر : ويكيبيديا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *