حقيقة ترحيل جميع المقيمين في السعودية بسبب كورونا والتكفل بالمصاريف

ترحيل جميع المقيمين ماهي حقيقة الأخبار التي تم تداولها حول ارجاع جميع المواطنين المقيمين في المملكة العربية السعودية إلى بلادهم وذلك في حال إستمر وباء فيروس كورونا في الإنتشار وذلك للحد من انتشاره وكذلك الضغط الكبير التي قد تتحملها المملكة كما تحدثت بذلك  الأخبار.

تم تبادل صورة عليها شعار الجوازات السعودية  من خلال تطبيق الواتس اب والحديث عن عزم المملكة العربية السعودية في تنفيذ قرار ترحيل جميع المقيمين ” الوافدين” من جميع الجنسيات إلى بلادهم بإستثناء المجال الطبي.

وظهر من خلال الصورة التي تم تبادلها الأخطاء الناجمة في صياغة الخبر حيث تم الحديث عن المواطنين المقيمين, وهنا يكون الخطأ فليس هناك مواطن وهو مقيم, كما تم البحث عن المعلومات والتأكد من إشاعة الخبر.

حقيقة ترحيل جميع المقيمين

خبر مفرك حول ترحيل جميع المقيمين
خبر مفبرك

ونحن في الصفحة العربية وبعد الإطلاع على حقيقة تلك الأخبار توصلنا إلى أن تلك الأخبار ما هي سوى أخبار كاذبة وتحاول تلك الأخبار التشويه والتشتيت في وقت يمر بها العالم حالة صعبة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وظهر أن الصورة التي تم توزيعها من خلال تطبيقات الواتس اب لا علاقة لها بالحقيقة وليست حقيقة وإنما مفبركة قام بها احد الأشخاص في فبركة العمل ومحاولة الإساءة والتشويه.

هذا وأكد هيثم سعد الدين، المستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة والمتحدث الرسمي باسمها، أنه لا صحة للأخبار المتداولة بشأن قيام المملكة العربية السعودية بترحيل جميع العمالة الوافدة لديها بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأضاف “سعد الدين”، في تصريحات صحفية، أنه تم التواصل مع المستشار العمالي التابع لوزارة القوى العاملة بالرياض، والذي نفى المعلومات المتداولة عن اعتزام السعودية ترحيل العمالة الأجنبية لديها ما عدا العاملين بالقطاع الطبي.

وكانت الجوازات من خلال حسابها على تويتر قد ردت في ذلك الخصوص بالنفي القاطع فيما تم تداوله وأكدت بأن تلك الأخبار لا يتم إصدارها سوى من القنوات الرسمية الخاصة بالجوازات ووزارة الداخلية.

وعن حقيقة ترحيل السعودية للمقيمين ، فقد اتضح أن الصورة المتداولة زائفة ومفبركة، حيث لم تصدر الجوازات في المملكة أيَّ بيانٍ حول نيتها ترحيل الوافدين من المملكة.يذكر أن وزارة الداخلية قد أعلنت في 17 رجب الماضي عن تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتاً، وتعليق الرحلات الجوية إلى عدد من الدول، كإجراء إحترازي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل