حقيقة وجود أول حالة فيروس كورونا في اليمن

حقيقة وجود أول حالة فيروس كورونا في اليمن والذي قامت بها العديد من المواقع وصفحات مواقع السوشيال ميديا بنشر تلك الأخبار الكاذبة والذي قام بها البعض في نشر تلك الأخبار عبر حسابه في تويتر قبل أن يقوم بالإعتذار.

أعلنت الصحة العالمية عن خلو اليمن من أي تواجد لفيروس كورونا في اليمن وتعتبر اليمن هي البلد الوحيدة والتي يخلوا منها فيروس كورونا وذلك قد يعود بسبب منع الدخول والخروج منها وإيقاف المطارات فيها.

ونشر الصحفي محمد عبدالقدوس عبر حسابه على تويتر تغريدة تحدث عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا من خلال أحد المسافرين القادمين من المملكة العربية السعودية لأداء العمرة.

ولم تمر سوى لحظات حتى قام بحذف تلك التغريدة ونشر تغريدات اخرى يعتذر من الخبر الذي قام بنشره ويوضح أن ما تم نشرة كان خطأ والحالة الموجودة هي حالة اشتباه وليست إصابة.

توضيح:الخبر لم ينشر في وكالة سبأ وقد تم ايقاف الصحفي الذي نقل الخبر المغلوط .. وللعلم ان وزارة الصحة كانت قد جهزت لعقد مؤتمر صحفي من قبل وزير الصحة وكان قد حضرت كل الوسائل الاعلامية ثم تم الغائه بعد التأكد انها مجرد حالة اشتباه .. وليست حالة إصابة.

هذا وكان مندوب الصحة قد أعلنت عن تجهيز مؤتمر صحفي للحديث عن تسجيل أول حالة بفيروس كورونا عقب نشر الخبر من خلال أحد الصحفيين والذي تم ايقافه من العمل بسبب نشره لخبر لم يتم التأكد منه ليتم إلغاء المؤتمر بعد الإعتراف ان الحالة هي حالة اشتباه وليست إصابة.

كما تحدث الصحفي اليمني أنيس منصور من خلال حسابه بالحديث والتأكيد عن خلو اليمن من فيروس كورونا بالحديث “لايوجد اي حالة اصابة #فيروس_كورونا في اليمن انما حالة اشتباه والبعض يبحث عن العاجل بأي طريقة كانت لا يمكن الاعتماد على الإعلام في مثل هكذا اخبار إنما هناك وزارة الصحة هي المعني بالتشخيص والاعلان. وزارة الصحة حق الحوثي او حق الشرعية تقع عليهم المسؤولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل