سبب بكاء مريم حسين فيديو سناب شات

بكاء مريم حسين من خلال حسابها على سناب شات وذلك موجهة نداء إلى الإماراتيين والسلطات لترك صالح الجسمي لها وعدم متابعتها ونشر تغريدات وفيديوهات عنها.

مواجهة وقضية الفنانة مريم حسين وصالح الجسمي مازالت قائمة وذلك بعد ان تم إدخال مريم حسين السجن وتبرئة صالح الجسمي مما نسب إليه, وهو الذي جعل صالح الجسمي يتحدث عن ملاحقتها وفضحها أمام الجميع.

بكاء مريم حسين

ظهرت الفنانة مريم حسين من خلال فيديو لها عبر حسابها الرسمي على سناب شات وهي تتحدث من خلال السناب شات وهي في غرفة شبة مظلمة وتوجه نداء إلى حكام الأمارات والإماراتيين في مساعدتها وحمايتها من الإعلامي صالح الجسمي وهو شقيق الفنان الإماراتي المعروف حسين الجسمي.

مقالات ذات صلة

بكاء مريم حسين

وتحدثت من خلال المقطع المنتشر بإسمها بطلبها أولاً إلى الإعلامي الجسمي يتركها لحالها حياتها وأوضحت انها منهارة وقلبها متعبها , وأوضحت بأنها قد دخلت السجن بسببه وطلبت منه ان يتركها لحالها وعدم التعرض لها.

حبس مريم حسين

وكان السلطات الإماراتي قد قامت بالإفراج عن صالح الجسمي وحبس الفنانة مريم حسين وكانت السلطات الإماراتية، قد أطلقت سراح الفنانة المغربية مريم حسين، وذلك بعد أيام من القبض عليها، تنفيذاً حكم سجنها شهرًا، على خلفية الفيديو الإباحي الذي ظهرت فيه خلال إحدى الحفلات الغنائية بدبي.

حيث أكد الجسمي ما جاء على لسان مها محمد كاشفاً أنه لا يعرف سبب الإفراج عن مريم حسين بعد، مرجحاً أنه قد يكون أحد ثلاثة أسباب، بكفالة أو عفو خاص أو وقف تنفيذ من محكمة الطعن، وبث الإعلامي الإماراتي مقطع فيديو عبر حسابه بتطبيق سناب شات، قال فيه: ”نعم، أفرج عنها بالأمس، كيف.. لا تسألوني، ربما بكفالة أو ربما عفو خاص أو ربما وقف تنفيذ من محكمة الطعن“.

وأضاف: ”كل إجراء رح يتخذ قانوني، أنا أوصلت قضيتي للقضاء والقضاء مستقل وقال كلمته.. ما سيحدث بعد ذلك أنا ما لي علاقة، أنا بالنسبة لي الموضوع انتهى“.

صالح الجسمي يتهما من جديد بالإساءة

وقال الإعلامي الجسمي من خلال حسابه وذلك بعد نشر فيديو مريم حسين عبر سنابها وحذفه كما تحدث بأنها قد أساءت إليه من خلال الفيديوهات وقال بأن لديه فيديو يتجاوز مدته 4 دقائق وهي تتحدث وتسيء إليه.

ونشر عدة تغريدات عبر حسابه على تويتر بعدة تغريدات يوضح بأنها قد أساءت إليه ومطالب بمحاسبتها بسبب الفيديو الجديد الخاص بها عبر سناب شات الخاص بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لا يمكنك النسخ ولكن يمكنك المشاركه على مواقع التواصل