سبب وفاة مها الخطيب الإعلامية السورية

وفاة مها الخطيب في ألمانيا يوم أمس الإثنين 11 مايو 2020 وذلك خارج بلادها وسوف نتعرف من خلال موقعنا حول ماهو سبب وفاتها ومن هي الإعلامية مها الخطيب.

إعلامية سورية عملت في اإعلام ولمع إسمها في المجال الإعلامي حيث عملت في العديد من الإذاعات والقنوات الإعلامية السورية والعربية لتترك العمل في المجال الإعلامي وتعل كا ناشطة تنموية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

سبب وفاة مها الخطيب

أعلنت عائلة مها الخطيب يوم امس عن وفاة إبنتهم وذلك بعد أن ذهبت إلى ألمانيا للعلاج بسبب مرض السرطان الذي اُصيبت منه قبل فترة وعانت منه لفترة طويلة لترحل عن عالمنا.

وعزى الكثيرون من رواد مواقع التواصل الإجتماعي من السوريين والعرب في وفاة الإعلامية مها واشادوا بمواقفها تجاه وطنها  وتجاه ما يحدث لشعبها من قتل واضطهاد وترويع وتدمير وتخويف.

سبب وفاة مها الخطيب الإعلامية السورية

وفاة الزميلة والأخت المذيعة الشابة مها الخطيب بنت حلب التي وقفت بجانب شعبها ، في مدينة هامبورغ بألمانيا بعد معاناتها مع السرطان ، قهرته لوقت طويل ، إلى ان أسلمت الروح لبارئها هذا الصباح ، عزائي لزوجها وعائلتها واخواتها جميعاً ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ونعى إعلاميون سوريون مها، التي توفيت في مدينة هامبورغ الألمانية، وكتب الإعلامي موسى العمر عبر حسابه في “تويتر”، “مها كانت أول مذيعة محجبة تظهر على شاشة سورية خاصة، رحمها الله كم عانت وسافرت وتعبت بين شتى البلدان، ما تنازلت عن مبدأ ولا ساومت على كرامة. عوضها الله الجنة”.

جنازة مها الخطيب

وحول تشييع جثمان الإعلامية ستكون الجنازة في مكان إقامت عائلتها في مدينة هايسن وذلك بعد ان تم نقل جثمانها من مدينة هامبورغ الألمانية إلى مكان اقامة العائلة لتوديعها ومن ثم دفنها هناك.

ويصعب نقل جثمانها إلى وطنها الأصلي سوريا ويأتي ذلك بسبب العديد من العوائق منها عائقة الحظر بسبب فيروس كرورنا وكذلك عائق عدم القدرة على الرجوع إلى سوريا في الوقت الحاضر.

القنوات التي عملت بها

عملت مها الخطيب في العديد من القنوات الفضائية السورية وغير السورية ومن القنوات الفضائية التي عملها بها نضع لكم بعضاً منها :

  • قناة سوريا بداية عملها في عام 2003
  • عملت في قناة شام في سنة 2009
  • العمل في قناة العالم ومن ثم قدمت استقالتها بعد الثورة السورية
  • عملت في قناة اورينت بعد انتقالها إلى تركيا
  • عملت في قناة الفلوجة العراقية.

وبعد إعتزالها المجال الإعلامي توجهت إللى المجال التوعوية والتمنية البشرية وجعلت من صفحتها مكان للتفاؤل وتحسين القدرة الحسية والذهنية وعدم اليأس من الحياة وتوجه إلى الله والإيمان به والتوكل عليه.

وكانت هناك العديد من التغريدات التي تعني رحيلها وتم رفع هاشتاق بإسمها من خلال صفحة تويتر وكذلك نعيها من خلال موقع فيس بوك والترحم عليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى