حقيقة وفاة الشاب نصرو

✍️ : فريق الصفحة العربية - تاريخ التحديث: 23 أغسطس 2020

حقيقة وفاة الشاب نصرو والذي تم الحديث من قبل البعض وكذلك استغرابه من نشر تلك الأخبار التي تم تداولها في بعض صفحات السوشيال ميديا عبر الفيس بوك وكذلك تويتر.

إنتشر خبر يتحدث عن وفاة الشاب نصرو وهو مغني مصري لم اسمه من خلال الأغاني عبر منصات التواصل الإجتماعي يوتيوب وغيرها وسنتعرف عليه وبعض المعلومات حوله.

من هو الشاب نصرو

حقيقة وفاة الشاب نصرو

الشاب نصرو اسمه الفني شاب نصرو والأصلي نصر الدين السويدي هو مغني فن الراي الجزائري. يطلق عليه أمير الراي العاطفي بعد ملك الراي العاطفي المرحوم الشاب حسني. يعيش حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من 16 سنة في رصيده أكثر من 130 البوم.

الميلاد: 30 نوفمبر 1969 (العمر 50 سنة)، عين تموشنت، الجزائر الاسم بالكامل: Naṣr al-Dīn al-Suwaydi.

وعليه فإن ماتم نشره من اخبار لا صحة لها وهو نصرو هو الابن الأول بعد خمس بنات، في سن الثانية من عمره اشترى له عمه “دربوكة” طبل تقليدي وكان نصرو يصرف من اللعب ليلا والغناء. عندما بلغ من العمر ستة سنوات سجل بالمدرسة، ومن تم بدأ الجمهور يكتشف صاحب هذا الصوت العذب الجميل. وحسب قول الكاتب والفنان اللبناني جبران خليل جبران لقوله : “إلهام سوف يغني دائما، والإلهام أبدا توضيح ذلك.” مغني موسيقى الراي الجزائري، وكان الشاب نصرو مصدر إلهام للكثيرين، الذين يعيشون حياة كاملة من كل النعم وخيبات الأمل أبعد من أي توقعات عن معظم الخام. ينشأون في مرحلة ما بعد الجزائر الثورية، حيث كان هناك التحرر من الاستعمار الفرنسي والاضطهاد ومن ثم فجأة إلقائهن من ويلات الحرب الأهلية في أوائل 90، كان لها تأثير كبير على حياته والفن. واستكشفت وأعرب عن عدد لا يحصى من المشاعر والملاحظات للحياة على أكثر من 130 البوم، مع التركيز في وقت لاحق حول موضوع عالمي من الحب.

حقيقة وفاة الشاب نصرو

لا صحة للأخبار التي تم تداولها من قبل بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية وكانت قد تحدث الشاب نصروا عن استقرابه لتلك الشائعة التي تم نشرها.

ونلفت للجميع ا الأخبار التي تم تداولها ليست من مصادر موثوقة وكذلك من صفحات عبر مواقع التواصل الإجتماعي ليست ذات سمعه وكذلك متابعة معروفة وإنما كانت اخبار من احدى الصفحات .

وكتب ملك أغنية الراي، في منشور له على حسابه الخاص في الانستغرام: “يا أصحاب الشائعات، خافوا ربي عندي إخوتي كبار في السن وخبر مثل هذا بإمكانه أن يودي بحياتهم”.

 

6 مشاهدة