هوية زائر , حقيقة الحصول على الإقامة لليمنيين في السعودية حاملي الجواز اليمني

كتابة: الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 25 مايو 2016 5:04 م -

هوية زائر , حقيقة الحصول على الإقامة لليمنيين في السعودية حاملي الجواز اليمني , في تقديم على الحصول على إقامة فاعلة وسارية المفعولية.

قامت المملكة العربية السعودية في الموافقة على الحصول على الإقامة للزائرين اليمنيين والذين يحملون الجواز اليمني والذين يعملون عن طريق هوية زائر.

 

وافق الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين، على منح إقامة نظامية لمن حصل على هوية زائر من الأشقاء اليمنيين لمن لديه جواز سفر.

وبحسب المعلومات، فإن كل من تقدم من اليمنيين ممن سبق منحه بطاقة زائر وحصل على جواز سفر من سفارة بلاده يتم تسجيل معلوماته الصحيحة على جواز سفره الجديد “نقل معلومات”، بعد التأكد من صحة البيانات وصحة جواز سفر المتقدم بعد التحقق من ذلك بالخصائص الحيوية، وعند استكمال المتقدم نقل المعلومات على جواز سفره، وبعد استكمال إجراءات وزارة العمل يمنح الإقامة النظامية إنفاذًا للأمر السامي الكريم، إذا لم يكن عليه أي ملاحظة.

ووجهت المديرية العامة للجوازات بضرورة الرفع اليومي بالإحصائيات لمن يتم منحهم الإقامة والاستفادة من الأمر السامي الكريم، على أن تستقبل طلباتهم بعد استكمالها بجميع المناطق.

ومن جانبه، أعلن نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، ان الرئيس عبدربه منصور هــادي وجه وتابع شخصيا توفير جوازات السفر ومنح الإقامة لاصحاب هوية زائر وصدرت التعليمات الملكية من خادم الحرمين بناء لطلب الرئيس

واضاف “المخلافي” في تغريدات على حسابه بـ”تويتر”: انه بناء على توجيهات الرئيس عبدربه منصور هــادي سيكون هناك شفافية كاملة في تحديد رسوم إصدار الجوازات حيث سيتم اعلان ذلك مطالبا الجميع الالتزام.

واكد، انه تم اليوم إكمال الإعداد لصرف الجوازات للمغتربين اليمنيين، بما فيهم أصحاب هوية زائر، بالتعاون مع السلطات السعودية وسيتم منح إقامة لكل من لديه جواز وعمل في المملكة.

وأضاف وزير الخارجية، أنه تم امس الثلاثاء توقيع محضر مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، بناء على التوجيهات الملكية، تضمن منح ‘قامة نظامية لحاملي هوية زائر من لديهم جواز وعمل.

وقال المخلافي: “ستتوفر الجوازات قريبا في السعودية وبعدها للمغتربين في سفاراتنا في دول الخليج العربي وكل السفارات التي كانت تملك صلاحية صرف الجوازات”.

وأشار إلى أنه “ستتوفر قريبا جوازات السفر في عـدن والمدن الأخرى لكل المواطنين اليمنيين الراغبين في استخراج جوازات سفر”.

وفي السياق ذاته، أكد مختار الرحبي، السكرتير الصحفى السابق للرئاسة اليمنية، أن قرار منح الإقامة الدائمة والشرعية لحاملي هوية زائر قرار كبير ومكرمة من قيادة المملكة العربية السعودية لاخوانهم اليمنيين يعبر عن عمق العلاقة وحميميتها وعن كرم الأشقاء وعلى رأسهم الملك سلمان وولي عهدة وولي ولي عهدة.

وأضاف “الرحبي” فحين تخلى عن اليمنيين القريب والبعيد نجد المملكة العربية السعودية تقف بكل امكانيتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية بجوار اشقائهم في اليمن وهذة مواقف تاريخية سيكتب عنها التاريخ با اصنع الصفحات وهذا جميل كبير لن ينساة اليمنيين لاخوانهم ودين علينا .

وتابع، أن قرار منح 500 ألف يمني الإقامة في المملكة بصورة شرعية يعتبر “عاصفة” بحد ذاتها لأنه يعني فتح أبواب الرزق أمام خمس مائة ألف أسرة والبعض منهم يعيل أسرتين وأكثر مما يعني أنه يشمل فتح أبواب رزق لمليون ونصف المليون يمني، بينما يتحدث الحوثيون عن العدوان السعودي نقول لهم العدوان هو ما ترتكبوه انتم من قتل وتدمير وانتهاكات ونهب للأموال أما المملكة فأرسلت المساعدات الإنسانية عبر مركز الملك سلمان وأرسلت الدعم العسكري للجيش وها هي تقوم با استيعاب نصف مليون يمني في أرضيها، أقول با اسمي واسم كل يمني شكرا سلمان شكرا محمد بن نايف شكرا محمد بن سلمان”.

 

وبهذا القرار الحكيم من ملك الإنسانية ملك المملكة العربية السعودية, رح يهون على العديد من الحاصلين على الهوية وايضاً الذين يطلبون على الاقامة بسبب الأوضاع في اليمن إلى العيش في المملكة العربية السعودية بطمأنينة كاملة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *