برنامج المهدي المنتظر على قناة دريم مشاهدة ماذا يعني ميزو الشيخ محمد عبدالله نصر

كتابة: الصفحة العربية - تاريخ الكتابة : 21 نوفمبر 2016 12:24 م - آخر تحديث : 21 نوفمبر 2016 , 12:25

برنامج المهدي المنتظر على قناة دريم مشاهدة ماذا يعني ميزو الشيخ محمد عبدالله نصر من تصريحه بانه المهدي.

منشور للشيخ محمد عبدالله نصر حول ماتحدث في منشور خاص به على صفحته على الفيس بوك بأنه المهدي المنتظر.

image

وكانت هناك ردود افعال غاضبه من التصريح الخاص الي صرح به ميزو الشيخ محمد عبدالله نصر بخصوص ادعائه المهديه.

 

الا ان البعض تحدث بأن الشيخ محمد نصر لم يقصد من منشوره هذا بالحديث والتصديق بأنه هو المهدي المنتظر ، وعلى مايبدوا بأنه يعني اشياء اخرى رح يوضحها اليوم في برنامج المهدي على قناة دريم.

 

وبعد نشر منشور مطزو على صفحته على الفيس بوك ، سارع موقع اليوم السابع بنشر الخبر مع تفاصيل بالمطالبه بمحاكمته بسبب المنشور.

ولمن اراد متابعة قناة دريم واستضافة الشيخ محمد نصر المعروف بإسم ميزوا الليله على قناة دريم الساعه الحادية عشر بتوقيت القاهره.

التعليقات

  1. خبر عاجل وبلاغ هام : ونرجو ونطلب من كل من يصِلُه هذا الخبر والنبأ العظيم أن لا يتسرع في الحكم قبل التبين والتدبر والقراءة والبحث بعد الإنابة إلى الله وصدق التوكل عليه وإستخارته في هذا الأمر العظيم وإليكم الخبر بشكل مختصر: إخوتي وأحبابي في الله نُبشركم جميعا ببعث المهدي المنتظر الحق الذي بشركم النبي عليه الصلاة والسلام ببعثه في أمة آخر الزمان عندما تمتلئ الأرض ظلما وجورًا.. من الطبيعي أن هذا قد لا تستوعبه عقولكم ولكن بالله عليكم لا تكذبوا ولا تعرضوا عن الأمر قبل التبين والقراءة والتعمق والبحث بهذا الخصوص، فوالله رب العرش العظيم إن هذا خبر يقين ونبأ عظيم، فالمهدي المنتظر الحق الآن بينكم حيّ يرزق يعيش في (اليمن) عاصمة الخلافة الاسلامية العالمية القادمة، وهو الآن في عصر الحوار من قبل الظهور والتمكين، أي أنه يدعو أولا علماء وشيوخ الأمة الإسلامية بكافة طوائفهم وفرقهم وأحزابهم إلى الحوار والاحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينهم بحكم الله الحق في كل المسائل وجميع الأمور التي اختلفوا فيها، ليُنفي االإختلاف والتعددية المذهبية والحزبية والطائفية التي أدت إلى تفرق المسلمين إلى أكثر من سبعين طائفة، فالمهدي المنتظر الحق لن يكون من أي هذه الفِرق فيزيد المسلمين فرقة وطائفية وتحزبا وشَتاتا بل سيبعثه الله (حنيفا مسلما) لله رب العالمين على مِلة كافة الأنبياء والمرسلين، فيوحد صفوف الأمة الإسلامية ويُجبر كسرها ويَلُمّ تفرقها ويقيم خلافة إسلامية على منهاج النبوة الأولى، فينصُر الله ويظهر به دينه ويتم نوره ولو كره الكافرون، فيدحض بالبرهان من محكم القرآن كثيرا من الروايات المفتراة على الله ورسوله وصحابته من طرف المنافقين اليهود الذين يبطنون الكفر ويظهرون الإيمان للصّد عن الحق، والمهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني زاده الله بسطة في العلم على كافة علماء الأمة وأتاه الله علم الكتاب الشامل وعلّمه بيانه الحق وأحاطه الله بكافة أسراره وأيده الله ببرهان الخلافة والإمامة، وقد كشف في كثير من بياناته عن أسرار عظيمة وخطيرة ولأول مرة وبالدلائل والبراهين حصريا من القرآن العظيم: مثل حقيقة وسِرّ إسم الله الأعظم وسرّ الأحرف المقطّعة في أوائل السّور وحقيقة كوكب العذاب من مُحكم الكتاب الطارق النجم الثاقب ذو الذّنب أو ما يسميه الغرب بالكوكب العاشر (نيبيرو nibiru planet x) وفصل عن أصحاب الكهف والرقيم المضاف إليهم الذي يوجد داخل تابوت السكينة فبيّن قصتهم وعددهم وأسمائهم ومكانهم والحكمة من بعثهم في عصر المهدي المنتظر وفصّل أيضا عن أسرار المسيح الدجال ويأجوج وماجوج ومن هُم وأين يوجدون وموعد ومكان خروجهم وكذلك حقيقة جنة بابل بالأرض المجوفة وسِر الأطباق الطائرة وما يسمى بالمخلوقات الفضائية وعلاقتهم بالماسونية والمسيح الدجال.. وكثيرا من أسرار وعلوم القرآن لكن للآسف أعرض كثير من علماء الأمة وخطباء المنابر ومفتي الديار عن الدعوة للاحتكام الى كتاب الله والمناظرة بسلطان وبرهان العلم، وان إستمر الإعراض والتكذيب فإن الله تعالى سيُظهره وينصُره بعذاب وبأس شديد بآية من السماء تظل أعناق المكذبين من هَولها خاضعين لخليفة الله وعبده المهدي المنتظر الحق إنها نار الله الموقدة التي سَيعرضها الله للكافرين عَرضا أحد أشراط الساعة الكبرى النجم ذو الذنب الطارق النجم الثاقب كوكب العذاب سقر اللواحة للبشر والتي ستمُرّ قريبا من أرضكم ويمطر الله بها حجارة من سِجّيل، وتتسبب في طلوع الشمس من مغربها بسبب تأثيرها وجاذبيتها القوية، أما الآن وقبل وصولها فيزداد التناوش مع الأرض وينتج عن ذلك كثيرا من الزلازل والعواصف والبراكين والفيضانات والحرائق والعواصف الشمسية وكثيرا من التقلبات المناخية العظيمة وما يسميه الغرب والملحدين بالكوارث الطبيعية، وما ذلك إلا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون ويصدقون بالحق من ربهم … هذه مُجرد خلاصة وموجز قصير و روؤس أقلام لا تغنيكم عن التدبر والبحث أكثر بهذا الخصوص والتعمق في البيانات وما يقوله الإمام ناصر محمد اليماني، فنستحلفكم بالله يا إخوتي الأحبة أن تتدبروا وتتبينوا ولا تتسرعوا في الحكم قبل أن تطلعوا على بياناته وحوراته ومناظراته مع بعض علماء الأمة ممن حاوروه باسماء مستعارة في موقعه وأقام عليهمن الحجة بالحق في مسائل كثيرة مثل (عقيدة عذاب القبر ونعيمه وعقيدة رؤية الله جهرة وحد الرجم للزاني والناسخ والمنسوخ والشفاعة والوسيلة وقتل المرتد واسم الله الأعظم والمسيح الدجال وياجوج وماجوج واصحاب الكهف والرقيم وعودة المسيح عيسى وكثير من المسائل والعقائد الإسلامية…..) جعلنا الله وإياكم من عباده أولي الالباب الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ونسأل الله تعالى أن يهدي كافة عباده أجمعين إلى طريقه المستقيم طريق الحق المبين ويجعلنا أمة واحدة نعبده ولا نشرك به شيأ… للمزيد من المعلومات ندعوكم لزيارة منتديات البشرى الاسلامية والنبإ العظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *